عرض «الإنسانية» يتوج ورشة «التعبير الحركي»

شهد مسرح قطر الوطني مساء أمس الأول، العرض التطبيقي الموسوم بـ «الإنسانية» الذي قدمه منتسبو المركز الشبابي للفنون المسرحية، التابع لوزارة الثقافة والفنون والتراث.

ويأتي هذا العرض المسرحي، تتويجا لختام الدورة التدريبية التي نظمها المركز للمنتسبين إليه عن التعبير الحركي والتي استغرقت قرابة شهر وأطرتها الفنانة يلدا، مخرجة العرض في الآن ذاته.
استغرق العرض 45 دقيقة حاز خلالها على إعجاب المشاهدين، ويعد هذا العرض هو النتيجة العملية التي تمخضت عنها دورة «التعبير الحركي» والتي تم تخصيصها للتدريب على هذه التقنيات التي من شأنها أن تبني ممثلين واعدين متمكنين من قواعد التمثيل والظهور فوق الخشبة، من خلال فن «البانتومايم» وذلك للتركيز على تقنية الجسد والتدريب على كيفية إيصال الإحساس الداخلي والتعبير بالإيماءة والحركة والسقطات الحينية والرقص التعبيري.
وكان الفنان محمد البلم رئيس مجلس إدارة المركز الشبابي للفنون المسرحية، قد أكد في وقت سابق، أن الدورة نجحت في تحقيق الهدف المرجو من ورائها بتدريب المنتسبين على مهارات التعبير الحركي وصقل مواهب الشباب الواعد المشارك في الدورة من الفنانين الذين يواظبون على الحضور بالساحة المسرحية، فضلا عن أن الدورة أفادت المنتسبين الجدد، ومكنتهم من التحكم الجيد في حركة الجسد وتقنيات التعبير الحركي وتكثيف التركيز على حركة الجسد ودعمه، والحوار عن طريق الجسد.
وأسهمت الدورة بحسب محمد البلم إلى ما وصفه بـ «محو أمية المنتسبين دراميا»، باعتبار أن الدراما ليست حوارا فحسب؛ إذ الإيماءة حوار والإشارة حوار والصمت حوار.
وبهذا يكون المركز حقق التنوع حيث قام قبل هذه الدورة بتنظيم دورات في الكلاسيكيات وفي الأقنعة وفي الحوار واللاحوار.
أما الفنانة يلدا، فاعتبرت في تصريح سابق لها، أن عرض «الإنسانية» يشي عن مدى إتقان المستفيدين من الورشة من التقنيات والمهارات، التي أبانوا عن استيعابها بحرفية عالية وإتقان كبير، وهو ما قابله الجمهور بتصفيقات الإعجاب.
يشار أن دورة «التعبير الحركي» استفاد منها 9 منتسبين بالمركز الشبابي للفنون المسرحية.وتعد هذه الدورة هي الثالثة في «فن البانتومايم» حيث سبقتها دورتان للفنانة التونسية حنان صادق، لكن هذه الدورة تميزت بطول مدتها؛ إذ استغرقت شهرا.
إلى ذلك، يأتي التكثيف من هذه الدورات، تفعيلا للتوصيات السابقة التي طالبت بها لجنة تحكيم المهرجان المسرحي الشبابي الأخير، فضلا عن تصريحات مماثلة، للأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث السيد مبارك بن ناصر آل خليفة، الذي أكد في أكثر من محطة على ضرورة تنفيذ دورات وورشات في فن التمثيل خاصة والمسرح عامة من أجل الرقي بأبي الفنون على مستوى الدولة.

 

http://www.alarab.qa/

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.