أخبار عاجلة

مسرح العرائس يختار رئيسه اليوم فى انتخابات شفافة

تجرى اليوم أول انتخابات لاختيار رئيس المسرح القومى للعرائس، تنفيذا للقرار الذى صدر قبل عامين، بإجراء انتخابات بين متنافسين على المنصب، وصولا إلى 3 فقط، لتختار لجنة من وزارة الثقافة واحدا منهم، بناء على مشروع لكيفية إدارة المسرح.

الانتخابات تجرى بين 4 من فنانى المسرح، هم تهانى فتحى التى ترأست المسرح قبل عام فقط، و3 فنانين هم محمد عبدالسلام وياسر عبدالمقصود، واسماعيل الموجى، وتجرى وسط أجواء باحتمال وقفها، فيحال قبول الدعوى التى رفعها حسام صلاح الدين المخرج بمسرح السلام، التى ينتظر النطق بالحكم فيها فى 24 من الشهر الجارى.

 

أما المسرح نفسه فهو فى مرحلة صيانة هذه الأيام بعد موسم حافل، ليزود بمقاعد جديدة وتصميمات للديكورات، وتجديد لخشبة المسرح، وحوائطه، استعدادا للموسم الجديد الذى يبدأ فى 10 رمضان القادم.

 

مسرح العرائس الذى أنشىء فى 1959 يشارك فى اختيار مرشحى إدارته الثلاثة، كل العاملين فى المسرح من الإداريين والفنانين.

 

تهانى فتحى مصممة العرائس والديكور والفنانة التشكيلية والمخرجة المنفذة لكثير من المسرحيات لسنوات طويلة على مسرح العرائس، كانت تعد لعروض جديدة للمسرح باستخدام نوع حديث من العرائس لم يظهر من قبل.

 

وتفتخر تهانى بأن أهم ما أنجزنه خلال العروض الأربعة التى قدمها المسرح خلال العام الماضى، الذى تولت فيه الإدارة، هى أنها استطاعت أن تجعل كل الفنانين يشاركون فى هذه العروض، بمن فيهم من وصل لسن المعاش، مثل محمد عنتر ومحمد مغربى، وعلوية عبدالفتاح، ومصطفى رجب ومحمد عبدالله. وقد شاركوا جميعا فى عروض سندريلا، ونور القمر فرحات، وعروسة خشب، وكنز الكنوز، التى جسدت لحرب أكتوبر لأول مرة باستخدام العرائس.

 

أما فنان العرائس محمد عبدالسلام، فيرى أن أهم ما يحتاجه المسرح خلال الفترة القادمة هو «المصارحة والمصالحة بين جميع العاملين فيه، وشفافية فى اتخاذ القرار، وبمشاركة كل الجمعية العمومية فى اختيار العروض، وليس فقط المكتب الفنى ولجنة القراءة ومدير المسرح» يتمنى عبدالسلام أن «يأتى العصر الذهبى للمسرح فى الستينيات إلى المسرح الآن، مش احنا اللى نرجع له، لأن التكنولوجيا دلوقت مع إبداع الستينيات، هاتخلى أى مسرح حاجة تانية».

 

 

عبير صلاح الدينر

http://www.shorouknews.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.