أحمد ماهر: المسرح أبو الفنون ولا يمكن استبداله بفن آخر

أكد الفنان “أحمد ماهر”، أن هناك العديد من التحديات التي تواجه قطاع المسرح، وأن الأزمة الاقتصادية وضعف الإمكانيات المادية تأتي في مقدمة هذه التحديات التي تؤثر بدورها على العملية الانتاجية، مشيرًا إلي أنه “في حالة غياب الإنتاج..فليس هناك من فن”.

وأشار “ماهر في تصريحات خاصة لـ”الدستور الإلكتروني”، أن السينما لا يمكنها أن تسحب البساط من تحت أقدام المسرح، مدللًا على ذلك بأن المسرح له جمهوره الخاص به ولا يستبدله بأي نوع آخر من الفنون، مضيفًا أن المسرح هو “أبو الفنون”، لاسيما وأنه يشتمل على كل ألوان الفنون، علاوة على أنه فن المواجهة المباشرة مع المتلقي.
وشدد “ماهر” على ضرورة أن يسعي المسرح إلى جذب الجمهور وزيادة التفافه حوله وتحقيق مشاركته في العملية الإبداعية من خلال السعي للجمهور وألا ينتظر الجمهور أن يسعى إليه.
وأعرب “ماهر” عن أمله في أن تعود الحالة الفنية إلى مكانتها والخروج من هذه المغبة كي يسترد المسرح عافيته مرة أخرى بعد أن غابت في زمن انحدر فيه مستوى النصوص والأصوات والكلمات والألحان.
وحول آخر أعماله المسرحية، قال :شاركت في عرض مسرحي كانت تحتفل به ليبيا بمناسبة الثورة، وقد أديت خلاله شخصية المطرب الليبي “سلام قدري”، منوهًا أنه قد أدى هذه الشخصية أيضًا، منذ أيام على مسارح دار الأوبرا المصرية.

 

كتب: محمد إسماعيل – ياسمين الغمري

http://dostor.org

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة