المخرج البسام يعرض مسرحية سعدالله ونوس (طقوس الاشارات) في باريس

يعتبر المخرج المسرحي الكويتي سليمان البسام أول شخص يقدم مسرحية عربية في المسرح الوطني الفرنسي (ذا كوميديه فرانسيه) العالمي في العاصمة الفرنسية باريس اذ حاز تقديرا وحماسا كبيرين من قبل الجماهير المميزة .

 

وتم تقديم مسرحية الكاتب السوري الراحل سعدالله ونوس المعروفة (طقوس الاشارات والتحولات) في (ذا كوميديه فرانسيه) باللغة الفرنسية التي حظيت بتصفيق حار لاكثر من سبع دقائق في أول ثلاثة عروض .
وحضر العرض الافتتاحي للمسرحية مسؤولون رفيعو المستوى ودبلوماسيون وصحفيون ونقاد وأعضاء من النخبة الثقافية هنا .
ويعرف جمهور المسرح الوطني الفرنسي (ذا كوميديه فرانسيه) الذي تم افتتاحه للعامة عام 1680 بصعوبة إرضائه الا ان انتاج البسام المفعم بالحياة تمكن من إرضاء الجمهور ودخوله الى المسرح الفرنسي بسهولة .
وقال المخرج سليمان البسام في مقابلة خاصة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بعد العرض ان “هذا فصل جديد في تاريخ المسرح الوطني الفرنسي باعتباره أعرق وأقدم مسرح أوروبي واحد أكبر المسارح الفرنسية الذي فتح أبوابه لثقافة أخرى هي الثقافة العربية عبر نص الكاتب السوري الراحل ونوس واخراجي”.
وأعرب عن اعتقاده ان التأثير السياسي والثقافي للحدث هو الاهم مبينا ان تقديم العرض في مسرح تاريخي يسع لنحو 900 شخص ويتمحور حول موضوعات مختلفة من حالة الانسان ويجيب عن العديد من الأسئلة العميقة عبر “الرمز الثقافي” يعد مهما جدا نظرا للاحداث الحالية في العالم العربي اليوم.
وذكر البسام ان شخصيات المسرحية تعكس ما يحدث حاليا في العديد من الدول العربية حيث يتحدث النص عن أوضاع العاصمة السورية دمشق أثناء الحكم العثماني في عام 1860 حيث يحكي كفاح الفرد من أجل الحرية ضد الاضطهاد . وقال المخرج الكويتي ان “الاداء المسرحي سيستمر مبينا ان هناك 30 عرضا خلال هذا الموسم كما سيتم عرض المسرحية خلال المواسم المقبلة.
وأكد ان “هذا العمل بأهميته الثقافية والسياسية يعد عملا ضخما باعتباره أحد الاحداث المرتقبة في رزنامة المسرح السنوية في فرنسا “.
وأشار البسام الى اتخاذ (ذا كوميديه فرانسيه) خطوة تاريخية في تقديم عرض لكاتب عربي وتقديم دعوة الى مخرج عربي للاخراج للعمل وهذا يعد هاما جدا وفريدا من نوعه”.
وبين ان “هذا العمل كان بدعم من مخرجين فرنسيين بالكامل الا ان الدعم من أفراد في المجتمع الكويتي كان مهما بالنسبة لي منهم مدير ادارة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ احمد ناصر المحمد الصباح.
وذكر المخرج الكويتي انه تلقى العديد من برقيات التهنئة من العديد من الاشخاص منهم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ووزير التربية ووزير التعليم العالي نايف الحجرف.
وأعرب عن تقديره للشيخة حصة صباح السالم الصباح لدعمها المستمر لهذا العمل مضيفا “انني اشكر ايضا رئيس وأعضاء مجلس ادارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على دعمهم المستمر منذ المراحل الاولى في باريس وتسهيل اتصالاتي مع المؤسسة الفرنسية الثقافية للدراسات السياسية”.
وقدم البسام تقديره ايضا لبعثة مجلس التعاون الخليجي هنا في باريس لتقديم دعمهم لهذا العمل الهام.
ومن المقرر ان يستمر عرض المسرحية في (ذا كوميديه فرانسيه) حتى ال11 من يوليو المقبل اذ تم تقديم سبعة عروض في مدينة مرسيليا قبل نقلها الى العاصمة الفرنسية باريس .
وحضر العرض نخبة من السياسيين والشخصيات الثقافية والاجتماعية منهم وزير العدل الفرنسي كريستيان توبيرا ووزيرة الثقافة الفرنسي اوريلي فليبيتي وزير الثقافة الفرنسي السابق جاك لانغ وهو الرئيس الحالي لمعهد العالم العربي.
وتم بث العرض المسرحي على التلفزيون ووسائل الاعلام الاخرى منها التلفزيون الوطني.
وتضم فرقة المخرج سليمان البسام البالغ من العمر 41 عاما ممثلين وفنانين عالميين من جميع انحاء العالم اذ قدموا عروضهم بشكل واسع في العالم العربي والغرب على مدى ال10 سنوات الماضية.
ويقوم البسام بالتحضير لمسرحية (محطة الوقود) التي سيتم عرضها للمرة الاولى في مركز كندي في العاصمة الامريكية واشنطن خلال مارس المقبل .

 

 

من جون كيتينغ

http://www.kuna.net.kw

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.