أخبار عاجلة

مهرجان أصيلة لمسرح الطفل يكرم المخرج يوسف البلوشي

كرم مهرجان أصيلة الدولي لمسرح الطفل بالمملكة المغربية أمس الأول -الجمعة- المخرج يوسف البلوشي في دورته التاسعة التي حملت عنوان “دورة فرنسا”، بمشاركة فرقٍ مسرحية من إسبانيا وفرنسا والعراق والكويت والسعودية والشارقة والجزائر وتونس وموريتانيا بالإضافة إلى السلطنة.



التكريم للبلوشي جاء بناءً للجهود التي يبذلها في الارتقاء بالمسرح العربي والعماني، واهتمامه الدائم بتنمية وتطوير أوجه التعاون المسرحي بين المغرب العربي والسلطنة، وتثميناً لرسالته الخاصة بأدب الطفل ومسرح الطفل، وحضوره الدائم في مختلف مهرجانات الطفل العربية المسرحية، وتكريماً له لاحتكاره جائزة “السنوجرافيا”، التي بات يطلق عليه في مهرجانات مسارح الطفل في المغرب بــ “ملك السنوجرافيا”.

كرّم بالإضافة إلى البلوشي المخرج السينمائي المغربي المعروف الخيلالي فرحاتي، الذي درس الأدب والاجتماع بفرنسا قبل أن يتحول إلى الإخراج في أول فيلمٍ له سنة 1977 تحت عنوان “جرحة في الحائط”، والمخرج العربي العيادي الخرازي الذي أشرف على أول قناة تلفزيونية للأطفال في المغرب، والإماراتي عبدالله بوعابد أحد الممثلين والمهتمين بمسرح الطفل، والمخرجة الفرنسية “لورانس جايانير” التي قدمت أعمالاً ضخمةً في مسرح وسينما الأطفال.

حول هذا التكريم يقول المخرج يوسف البلوشي: “التكريم –بلا شك- ترك انطباعاً حميداً في نفسي، خصوصاً وأنه ثاني تكريمٍ دولي لي هذا العام، كما سبق وأن كرمت بمهرجان قرطاج والمملكة الأردنية الهاشمية وغيرها، كلما حدثتني النفس بالابتعاد قليلاً عن المسرح والتفرغ للدراما، تأتيني المفاجأة بتكريمٍ يجعلني أستمر في المجال ولا أغادره، لكنني حالياً أتهيأ للبدء في تصوير المسلسل الجديد، تبقت الإجراءات النهائية فقط من قبل الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، الأمر الذي بات يقلق الطاقم العامل معي لتأخرها، للتعاقد المسبق مع فنانين وفنيين ومتخصصين، وبالعودة إلى التكريم فإنه رصيدٌ جيدٌ يضاف إلى مسيرتي الفنية، ويشعرني بقيمتي كفنان أحمل همَّ الفن والمسرح على عاتقي”.

الجدير بالذكر أن فرقة مزون المسرحية حصدت بالمهرجان جائزة أفضل ممثلٍ للفنان غسان الرواحي، وقد سبق أن فاز بذات الجائزة في دوراتٍ سابقة، وجائزة أفضل ممثل دور ثاني لعيسى الصبحي، في حين ذهبت جائزة الإخراج وأفضل عرض لفرنسا، أما أفضل ممثلة فكان من نصيب العراق، بينما أفضل نصٍ وأفضل ممثلة أطفال فحصلت عليها الإمارات. كما شهد المهرجان حضوراً واسعاً من قبل الفنانين والمهتمين بمسرح الطفل والفئة التي أقيم المهرجان لأجلها.

 

http://www.shabiba.com

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.