«الثقافي الفرنسي» يقدم مسرحية كلاسيكية

احتضن مسرح قطر الوطني مساء أمس المسرحية الفرنسية الكلاسيكية الشهيرة الموسومة بـ «La Dame de chez Maxim»، والتي قدمها المركز الثقافي الفرنسي بالدوحة.

 

وجاءت المسرحية الفرنسية التي سيتم عرضها للمرة الثانية مساء اليوم، برعاية شركة توتال بشراكة مع المركز الثقافي الفرنسي و «Theatre de l›Oiseau Tonnerre» ووزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية.
تقوم المخرجة المحلية أليس صفران بإلقاء الضوء على جورج فايدو ومسرحية The Lady from Maxi.’s التي كتبها في العام 1899 والتي تعتبر من أشهر المسرحيات الكوميدية التي ألفها فايدو. وبنجاح كبير، تتمحور هذه المسرحية حول شخصيات جبانة ومبهورة، علقت في أكاذيبها ودفعتها سلسلة من مواقف سوء التفاهم إلى مواجهة أحداث درامية. فتحاول الشخصيات الهروب بطريقة عبثية يتجاوزون بها الحدود. وتعكس المسرحية قدرة فايدو على تسريع الأحداث والتفاعل بسرعة معها.
وجاءت السينوغرافيا موائمة للعرض المسرحي، سواء من حيث اللباس الذي تم استيحاؤه من بدايات القرن الماضي، بالإضافة إلى اللغة الفرنسية الجزلة لتلك الحقبة التي مرت منها فرنسا، فضلا عن الموسيقى المرافقة للعرض المسرحي، إذ كانت الفرقة متواجدة على خشبة المسرح، وتشغل حيزا بارزا في جانبه الأيسر.
يشار إلى أن مسرحية «السيدة من عند ماكسيم»، أخرجتها أليس سافران، سينوغرافيا أوليفيي مينارد، إضاءة فيليب لومير، والقيادة الموسيقية لـ «كلير مارتن مايور وكوريجرافيا باولا دول، وتصميم الملابس من فيكي نولان وإكسسوار كاترين ديلماس.
أما المشاركون في الأوركسترا فهم: إيجن بولد (كمان)، وكلير مارتن مايور عازفا على البيانو، وياسين مايوي عازفا على الناي، وماتيو ديفينيو (كلارينت)، أما الإيقاع لـ «كيري ماجالاد». فيما شاركت ثانوية بونابارت ببعض الإكسسوارات من قبيل الهيكل العظمي والإيقاع. وأعرب ريجس دانتو مدير المركز الثقافي الفرنسي عن سعادة المركز الفرنسي بأن يحظى من جديد بدعم من توتال في الترويج للثقافة الفرنسية في قطر وعرض هذه المسرحية الكلاسيكية الترفيهية على الجمهور الناطق بالفرنسية في الدوحة، معربا عن تطلعه إلى متابعة العمل على مشاريع ثقافية عديدة بدعم من توتال بهدف بناء جسور ثقافية بين قطر وفرنسا».
يشار إلى أن مسرح «Theatre de l›Oiseau Tonnerre» تابع للمسرح الفرنسي، أنشئ عام 1996 من قبل أليس سافران.

http://www.alarab.qa


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *