أخبار عاجلة

مسرح عجمان يؤسس لتعاون نوعي مع مهرجان فاس للمسرح الجامعي

وأشار إلى أنه من المهم في سياق الأزمة الاقتصادية العالمية أن تؤسس اتفاقية الشراكة بين مسرح عجمان الوطني ومهرجان فاس للمسرح الجامعي لعلاقة ثقافية ومسرحية قوية، مؤكدا على أن كل الأزمات مهما بلغ مداها، لا تستطيع أن توقف قطار العلاقات الثقافية المتميزة بين الدول العربية؛

وإن إطلاق جائزة الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي على الجائزة الكبرى للمهرجان فيه إشارة قوية على ارتفاع الحس الثقافي عن باقي الهموم الاقتصادية البحتة، ودليل على روابط الصداقة والتواصل الدائم بين الإمارات العربية المتحدة ومملكة المغرب، وتقدير عالي لتجربة المسرح الجامعي في جامعة سيدي محمد بن عبدالله بالمغرب.
وقال “نحن نفهم دعم رئيس مسرح عجمان الوطني لمهرجان فاس للمسرح الجامعي في مبادرة تعكس ما يمثله مهرجان فاس الآن من قوة ومرجعية على صعيد المسرح الجامعي في العالم، ولكننا نفهم كذلك أن هذا الدعم يندرج في إطار علاقات قوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبين المملكة المغربية، فالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله له حضور قوي في ذاكرة المغاربة من خلال أعماله الخيرية ومبادراته الاستثمارية والاستشفائية، مما يمكن اعتباره رأسمالا ماديا ورمزيا مشتركا بين الشعب الإماراتي والشعب المغربي”.
وفي تصريح إلى “الاتحاد” قال الدكتور سعيد الناجي مدير مهرجان فاس للمسرح الجامعي “الشراكة بين مسرح عجمان الوطني ومهرجان فاس للمسرح الجامعي هي علاقة ثقافية ومسرحية قوية” وأضاف “لأول مرة يكسب مهرجان فاس للمسرح الجامعي الذي تنظمه جامعة سيدي محمد بن عبدالله دعما عربيا من خلال تفضل الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي بتخصيص درعه الخاص للجائزة الكبرى للمهرجان. وطبعا هذا الدعم ليس مبادرة يتيمة، فهو يندرج في ضمن الدور الريادي الذي أصبحت تلعبه الإمارات العربية المتحدة على صعيد المسرح العربي من خلال مؤسساتها الثقافية ودوائرها، ومن خلال الهيئة العربية للمسرح الذي أطلق مبادرتها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة”.من جانبه، اعتبر رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله الدكتور السرغيني فارسي، أن هذه الاتفاقية “هي ثمرة تعاون قائم في كل المجالات بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، كما شدد على أن تخصيص جائزة الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي للمهرجان تشكل إشارة قوية ودالة على ثراء العمل الثقافي والمسرحي بجامعة سيدي محمد بن عبدالله وعلى الصدى الذي حققه المهرجان الذي ينظم كليا من طرف طلبة الجامعة. كما أكد رئيس الجامعة على أن العلاقات الأكاديمية المتينة بين الجامعة والجامعات الإماراتية أصبحت الآن متوجة بهذه الاتفاقية مع مسرح عجمان الوطني”.

وصرح عبدالله الشحي، مدير مسرح عجمان الوطني بأن هذه الاتفاقية تدخل في صلب تمتين العلاقات التاريخية التي تجمع الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية، وربط أواصر التعاون الثقافي والمسرحي، كما تأتي لتحقيق الإشعاع الثقافي بين البلدين، تقديرا للتجربة الهامة للمسرح الجامعي على الصعيد العربي والدولي”.
وتم التوقيع مؤخرا خلال لقاء في جامعة سيدي محمد بن عبدالله في مدينة فاس المغربية، وحضر التوقيع عن الجانب الإماراتي، عتيق صالح البدري القنصل الإماراتي وممثل سفير الدولة في الرباط، وعبدالله الشحي مدير مسرح عجمان الوطني، ومن الجانب المغربي الدكتور سعيد الناجي مدير مهرجان فاس للمسرح الجامعي والدكتور السرغينى فارسي رئيس جامعة سيدي محمد بن عبدالله في فاس.
وقع مسرح عجمان الوطني، مع مهرجان فاس للمسرح الجامعي، على شراكة ثقافية بينهما، تتمثل في تقديم دعم مادي من طرف الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس مسرح عجمان الوطني إلى مهرجان فاس للمسرح الجامعي، الذي ينظم في مدينة فاس، إضافة إلى تخصيص درع الشيخ عبدالعزيز للجائزة الكبرى للمهرجان أطلق عليه درع مسرح عجمان الوطني.

 

 

محمد نجيم

http://www.alittihad.ae/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.