أخبار عاجلة

«خط اوسلو القدس» مسرحية فلسطينية نروجية تعرض بين بيت لحم واوسلو

تروي مسرحية «خط اوسلو القدس وبالعكس» قصة شاب فلسطيني وشابة نروجية يتبادلان الكلام عن بلديهما اثناء رحلة مضطربة في الطائرة، وهي مسرحية مشتركة فلسطينية نروجية تأليفا وتمثيلا وتعرض باللغة العربية والانكليزية، وهي من انتاج نروجي.


وافتتحت المسرحية الجمعة على خشبة المسرح الوطني الفلسطيني الحكواتي، وعرضت السبت على مسرح الميادين في مدينة حيفا وعرضت بعدها في مدينة بيت لحم، وستقدم بعرض رابع واخير في مدينةالقدس.
وستنقل المسرحية الى النروج، حيث من المقرر ان يكون لها 13 عرضا هناك في الخريف المقبل.
تتحدث المسرحية عن شاب فلسطيني مقدسي من القدس القديمة يؤدي دوره الممثل صالح محمد بكري، وفتاة نروجية تؤدي دورها الممثلة النروجية بيرغتا لارسنن، وهما يلتقيان في الطائرة التي تمر بمطبات هوائية تجعلهما يشعران بالخوف، فيبدأ كل منهم بالتحدث عن نفسه وعن بلده.
والمسرحية من اخراج النروجي كاي جونسين، والنص للممثل الفلسطيني اسماعيل الدباغ والكاتبة المسرحية النروجية اودا رادور، والقصائد الشعرية للفلسطيني نجوان درويش.
ويتحدث الشاب الفلسطيني عن مدينة القدس القديمة، بعمرها الحضاري، وعن اطفالها، ومعاناة اهلها تحت الاحتلال، وسرد الحياة اليومية للمقدسيين والفلسطينيين وهمومهم.
أما الشابة النروجية، فتتحدث عن اهتماماتها بالموضة والملابس والتسوق.
ويرد الشاب الفلسطيني قائلا «يقولون اوسلو صغيرة، يمكن، لكن افعالها كبيرة: صوتت بنعم على اقامة دولة اسرائيل، وزودتها بالماء الخفيف للمفاعل النووي، وهي الوحيدة اللي قدرت أن تعمل اتفاقية اوسلو»، مشبها دورها ب»الماشطة التي تمشط العروس بمشط مسموم، والعروس فرحانه بحالها».
ويقول الممثل صالح بكري (36 عاما) لوكالة فرانس برس «هذه المسرحية تعتبر من المسرح التجريبي. هذه ليست المرة الاولى التي يكون فيه النص بالانكليزية (..) الممثل دائما بحاجة الى ان يخوض تجارب مسرحية جديدة شرط ان اكون مقتنعا بالنص».
ويضيف «يعرض علي كثير من النصوص في المسرح الاسرائيلي وباللغة العبرية، ارفضها من منطلقات مواقف سياسية، النص شىء مهم لي».
ويتابع قائلا «هنا انا اعبر عن قضية، عن موضوع، وخصوصا انها ستعرض امام جمهور نروجي يعيش حياة مختلفة ولا يعرف الكثير عنا».
اما الممثلة بيرغتا لارسن (32 عاما) فتقول لوكالة فرانس برس «انها المرة الاولى التي ازور فيها فلسطين ومدينة القدس».
وتضيف «ما ان وصلنا مدينة القدس القديمة حتى شعرنا بحجم الضغط النفسي والتوتر فيها».
وتوضح انها قدمت اولا الى القدس للمساعدة في كتابة النص «بعد ذلك عرض علي المخرج التمثيل فيها، وقبلت العرض».
وبيرغيتا لارسن هي ممثلة نروجية تعمل في «المسرح الوطني النروجي» في اوسلو، شاركت في عروض كلاسيكية ومعاصرة متنوعة.
وصالح محمد بكري ممثل فلسطيني يعيش في بلدة الجديدة بالقرب من عكا عمل في المسرح والسينما منذ العام 2000، ومثل في عدة مسرحيات منها «يوم من زماننا» لسعد الله ونوس»، و»المغتربان» لسلافومير مروجيك»، وحارق المعبد» لغريغوري غورين، و»جنون» لجليلة بكار، و»العرس» لمحمد ادريس، و»العذراء والموت» نص» لاريئل دورفمان».
كما عمل في افلام عدة منها «الزمن المتبقي» من اخراج ايليا سليمان، و»ملح هذا البحر» و»لما شفتك» اخراج آن ماري جاسر، وفيلم «سالفو» اخراج انطونيو بياتسا وفابيو غراسادونيا». (ا ف ب)

ماجدة البطش

 

http://www.alrai.com/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.