أخبار عاجلة

“هواء بحري” لصالح كرامة تشارك في مهرجان لمسرح الشباب في تونس


تشارك مصر بالمسرحية الإماراتية “هواء بحري” في المهرجان الأورومتوسطي لمسرح الشباب الذي بدأت دورته السادسة أمس في مدينة أريانة التونسية .وكانت فعاليات المهرجان التي تستمرحتى نهاية الشهر قد توقفت منذ عام 2007م .

وتقدم فرقة شبرا الخيمة التابعة لقصور الثقافة المصرية هذه المسرحية للمبدع الاماراتي صالح كرامة العامري  في تنافس بين خمس عشرة مسرحية من مختلف أنحاء العالم .


كما يتم تنظيم ورش عمل مسرحية وعرض مسرحيات لفرق تونسية ضمن المهرجان الذي يعقد هذا العام تحت شعار “المسرح والثورات العربية” وتدور مجرياته حول محور مشهدية الشارع العربي .


وتعد مسرحية “هواء بحري” من المسرحيات التجريبية التي تعتمد على منطق الحوار والحركة عبر فضاء مفتوح وتدور فكرتها حول أربعة أشخاص يبحثون عن مدينتهم الضائعة  ضمن قالب تجريبي وفلسفي يغلب التصاعد الدرامي بحيث يبنى مشهدية الحدث على عمق التتابع في الأحداث .


وسبق أن حصلت المسرحية التي أخرجها خليل تمام على المركز الثاني في مهرجان الاسكندرية وهي من بطولة عبدالناصر ربيع  ووفاء عبد السميع ولمياء العبد  ومحمد عبدالمجيد، وحازت أيضاً في عام 2009 المركز الأول في مسابقة التأليف المسرحي التي تنظمه دائرة الثقافة والاعلام في الشارقة حيث قدمتها فرقة ابوظبي في أيام الشارقة المسرحية وأخرجها الإماراتي عمر غباش، كما قدمها كذلك المخرج المغربي المعروف عبد المجيد فنيش الرباط .


وقال خليل تمام إن المسرحية من المسرحيات الريادية التي أرخت للثورات العربية قبل وقوعها وهنا يكمن عمق النص المسرحي عندما يرصد المستقبل .


وأكد أنها لهذا السبب فرضت نفسها على واقع العديد من المهرجانات لما تحمله من مضامين في غاية العمق، مضيفاً أنه عندما يتصدى لأعمال المؤلف صالح كرامة العامري يجد نفسه بصدق قد توغل في البعد الدرامي للنص المرصود، مشيراً إلى أن المسرحية أخذت منه وقتاً لابأس به من أجل انجازها .


وتهتم الفرق التونسية بشكل خاص بتقديم مسرحيات الإماراتي صالح كرامة العامري على مسارحها وضمن المهرجانات التي تقام في تونس لما تتميز به من حيث جدة الطرح الموضوعي ومن حيث الحبكة المسرحية ذات الطابع الفلسفي . وكانت الفرقة التونسية “فن تحدي الاعاقة” عرضت له هذا العام في أيام قرطاج المسرحية، مسرحية “حاول مرة أخرى” التي قدمتها المخرجة التونسية سعيدة المناعي وقام ببطولتها الممثل التونسي منير العماري .


وقال صالح كرامة إن هذا الاختيار مهم وقد أسعدني ولا شك في أنه يشكل منعطفاً في تجربتي لأن اختيار النص من قبل فرقة مصرية يعد نجاحاً كبيراً له بالنظر إلى ثراء واتساع مجال الكتابة المسرحية في مصر، وكثرة النصوص الجيدة فيها، كذلك فإن وصول المسرحية إلى المهرجان الأورومتوسطي يعد أيضا إنجازاً عالمياً لأن المهرجان يستقطب فرقاً عالمية من إيطاليا ورومانيا وفرنسا وهي دول عريقة في المسرح، ويبدو أن المسرحية فرضت نفسها عليهم .


وأضاف كرامة: المسرحية رغم طابعها التجريبي حاولت أن ترصد الحيرة التي كان الإنسان العربي يعيشها، قبل ثورات الربيع العربي، وتبين غموض المستقبل والتيه الذي يعيشه في وطنه من خلال شخصيات رمزية، وقد لقيت احتفاء في الوسط المسرحي الإماراتي والعربي منذ نشرتها، وقد علق عليها الناقد المسرحي الجزائري عبدالناصر خلاّف قائلاً: “إنه عمل جميل كأنه كتب على خشبة المسرح” وهي بالفعل كتبت على خشبة المسرح، لأنني كتبتها أثناء ورشة مسرحية قدمتها لبعض الطلاب في أبوظبي .    (وام، “الخليج”)

 

http://www.alkhaleej.ae


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.