أخبار عاجلة

ملتقى زايد التراثي يكرم 4 مبدعين بالشخصية المسرحية

برعاية وحضور اللواء الشيخ طالب بن صقر القاسمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، شهد المركز الثقافي في مدينة دبا الحصن حفل تكريم الشخصية المسرحية الذي يقام ضمن “ملتقى زايد التراثي” الذي تنظمه جمعية دبا الحصن للثقافة والتراث، وحضر الحفل إسماعيل عبد الله رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين الإماراتيين، وعدد من الشخصيات المسرحية .

تخلل الحفل عرض مسرحية “رابتر” لفرقة مسرح خورفكان التي ألفها وأخرجها الفنان عبد الله زيد، وتم تكريم أربعة مسرحيين هم الفنان سلّوم حداد (سوريا)، وداوود حسين (الكويت) والكاتب جمال سالم، والممثل علي القحطاني (الإمارات)، ويسعى الملتقى من خلال تكريم تلك الشخصيات إلى إبراز الدور الذي يؤديه المسرحيون في الحياة العربية والإماراتية، ودعم مسيرتهم الفنية والاعتراف بما قدموه خلالها من عطاءات جليلة للمسرح العربي، وكذلك فتح الباب أمام شباب مدينة دبا الحصن للتعرف عن قرب إلى تلك الشخصيات المسرحية المبدعة ومحاورتها للاستفادة من تجاربها الغنية .

 

سلّوم حداد ممثل مسرحي عرفته خشبة المسرح السورية والعربية لعقود، كما عرفته الدراما التلفزيونية، ومن أشهر المسرحيات التي مثل فيها “رسول من قرية تميرة” و”حادثة النصف متر” و”الترحال” و”الملف الأخضر” و”دروبنا”، وقد عبر حدّاد عن سعادته بهذا التكريم وأثنى على الجهود التي تبذلها الإمارات لدعم وتطوير الثقافة العربية، خاصة على مستوى المسرح .

 

أما داوود حسين فهو رغم حضوره التلفزيوني الطاغي إلا أنه فنان مسرحي من طراز أول، وهو عضو اللجنة الدائمة للمسرح الخليجي منذ العام ،2004 وهو بطل واحدة من أشهر المسرحيات الخليجية هي “باي باي لندن”، وله كذلك “وصية المرحوم” و”صبّوحة” و”فالتوه” و”زواج بالفاكس” و”أم علي” وغيرها، وقد توجه داوود حسين بكلمة إلى شباب دبا الذين صفقوا له قائلاً: “أنا سعيد بأن أرى هذه اللهفة على وجوه أبنائي، فهي إنما تعبر عن حبهم للمسرح واعتزازهم بالإبداع الفني، وهو شيء يبعث على التفاؤل” .

 

الكاتب المسرحي الإماراتي جمال سالم كان ضمن المكرمين على ما قدمه للمسرح والدراما الإماراتية من نصوص قيمة، فهو واحد من الكتاب المسرحيين الذين أسهموا بأقلامهم في حراك المسرح والدراما على مستوى الإمارات، وله من المسرحيات “بهلول والوجه الآخر، شمبريش، فراش الوزير، مال الله الهجان، عجيب غريب، سجون خمس نجوم، ساهر الليل”، أما علي القحطاني مدير مسرح دبا الحصن فكرم لجهوده على مستوى الفرقة والمدينة، وإسهامه في نجاح ما تقدمه من مسرحيات، وسعيه الدائم لتطوير قدرات الممثلين الشباب .

 

تناولت مسرحية “رابتر” حياة شخصيات تصارع للخروج من أزماتها، وتبحث عن كل السبل للتغلب على معوقات حياتها، وتقدم ثلاث شخصيات هي عجوزان وطفل، انقطعت بهم السبل في عرض الصحراء بعد أن تعطلت درّاجة “رابتر” كانت تقلهم فيجدون أنفسهم في سباق مع الزمن في تلك المتاهة قبل أن يختطفهم الموت، وخلال ذلك تتكشف أعماق الشخصيات، وتقلباتها النفسية التي تنم عن إرادة قوية للحياة، وتشبث بكل لحظة من لحظات الفرحة والحب والحنان حتى في أكثر الأوقات ألماً وحزناً .

 

الشارقة – محمد ولد محمد سالم:

http://www.alkhaleej.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.