أخبار عاجلة

سوسن بدر: مسرحية ‘المحروس والمحروسة’ قراءة عميقة وحقيقية لتاريخ مصر

مع كل نجاح تحققه الفنانة سوسن بدر تسعى إلى البحث من جديد عن نجاح آخر، ولذا فهي تتمنى أن تعمل حتى آخر يوم من عمرها ولا تتوقف أبداً عن التمثيل من خلال أدوار مميزة أدت إلى ثقة الجمهور فيها.

ترى سوسن بدر أن الممثل الذي يعتمد على شكله في الأداء فهو لا يحقق النجاح، ولكن الأهم هل يليق به الدور أم لا.
الاتجاه للمسرح هل بسبب تعثر الأفلام والمسلسلات بسبب تقشف شركات الانتاج هذا العام أم لأنها تعودت عليه.
ما أسباب اختيارها لدور شجرة الدر بمسرحية ‘المحروس والمحروسة’.
ما أسباب اعتذارها عن مسلسل ‘الزوجة الثانية’، وتجيب عن الأسئلة بصراحتها المعهودة.
لماذا اتجهتي للمسرح وهل تعودتي على عروضه؟
** آخر عرض مسرحي لي كان قبل الثورة ‘زكي في الوزارة’ أمام النجم حسين فهمي وهو من العروض الناجحة جداً في المسرح القومي، وأسعدني مشاركتي في عرض ‘المحروسة والمحروس’ وهي قراءة عميقة وحقيقية لتاريخ مصر وشعرت بالدهشة لقراءة التاريخ على حقيقته وهو لا يتغير.
ما الشخصية التي تجسديها بالمسرحية؟
** المسرحية تأليف أبو العلا السلاموني وإخراج شادي سرور، وبطولتي أمام أحمد راتب ولقاء سويدان، وأجسد شخصية شجرة الدر وتعرض آخر أسبوع في حياة شجرة الدر.
كيف تختارين ملابس شجرة الدر؟
** اختيار ملابس شجرة الدر من خلال مصممة الأزياء نادية المليجي التي عادت على المراجع التاريخية لتحديد خطوط الملابس في هذه الفترة.
وما الجديد في هذا العرض؟
** ما أعجبني أيضاً في هذا العرض أن المؤلف يقدم مزيجاً من الأحداث يجمع بين الوقائع التاريخية الحقيقية وأمامها مواقف حديثة تعمل على طرح المفارقات الكوميدية التي اعتبرها كوميديا راقية جدا، لذا أشجع الجمهور على النزول الى المسرح ومشاهدة العرض لأنه سيجد كل ما يرغب فيه من فن راق يجمع بين التاريخ الحقيقي والكوميديا النظيفة وعوامل الإبهار المختلفة.
ما المسلسل الذي تدخلين به سباق رمضان المقبل؟
** مسلسل ‘الوالدة باشا’ أعجبني اختيار المؤلف محمد أشرف للعنوان، ويأخذ شخصية الأم المصرية التي تحملت كل الظروف وأثبتت انها في الوقت المطلوب تتساوى مع أي رجل، ويسعدني العمل مع المخرجة شيرين عادل.
سمعنا عن مشاركتك في مسلسل ‘الزوجة الثانية’ بدور سناء جميل، ماذا حدث فيه؟
** مع كل حبي لمسلسل ‘الزوجة الثانية’ وحبي للشخصية التي جسدتها النجمة الراحلة سناء جميل اعتذرت حتى اتفرغ لمسلسل ‘الوالدة باشا’ ومسرحية ‘المحروس والمحروسة’، وأرى انهما عملان لي ويحتاجان مجهوداً ضخماً مني.
ماذا بعد كل تكريم تحصلين عليه خاصة تكريمك الأخير؟
** أشعر بعد كل تكريم بالمسئولية عن الفن والريادة في المنطقة العربية ولذا لابد أن نهتم اكثر بكل ما نطرحه من أعمال فنية تتوافق مع منظور المسئولية المتجددة على أكتاف كل فنان يحصل على تكريم.
كما انني أدقق جداً فقي أعمالي لأن الفن المصري سبب انتشار اللهجة المصرية في الوطن العربي كله وكذلك في الدول الأوروبية والأمريكية ولذا على الفنان لمصري دور مهم فيا لحفاظ على ريادة الفن وظهوره بالمستوى اللائق.

القاهرة – القدس العربي – من محمد عاطف:

http://www.alquds.co.uk

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.