أخبار عاجلة

الحجرف: المسرح يحمل رسالة تماماً كما المدرسة

افتتح وزير التربية وزير التعليم العالي د. نايف الحجرف المهرجان الأكاديمي الثالث أمس الأول، الذي حظي برعايته وتكريم خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية دفعة 2011 – 2012، بحضور كوكبة من الأكاديميين والفنانين في العالم العربي.

وقد بدأ برنامج حفل الافتتاح بالمعرض الفني لطلبة قسم الديكور، ثم عزف السلام الوطني، وفقرة استعراضية جميلة قدمها شباب المعهد، بعدها طلب مقدما الحفل حبيبة العبدالله وأحمد العوضي من راعي المهرجان د. الحجرف اعتلاء الخشبة لإلقاء كلمته التي قال فيها: «أنا من أشد المؤمنين بأن المسرح رسالة، بعد أن شاهدنا الافتتاح غير التقليدي للدورة الثالثة من المهرجان، هذه الرسالة يجب أن تحاكي الكثير من معطياتنا ومشاكلنا في المجتمع، وترسل قيما بحاجة إليها، وأن تكون أداة بناءة في خلق ثقافة مجتمعية بأن المسرح يحمل رسالة تماماً كما المدرسة».

ثم أعلن رئيس المهرجان عميد المعهد العالي للفنون المسرحية د. فهد السليم بشرى سارة للحضور وهي اعتماد وزارة المالية المهرجان الأكاديمي كأحد مهرجانات الدولة الرسمية أسوة بمهرجاني الكويت المسرحي وأيام المسرح للشباب.
وبيّن السليم: «ان الدورة الثالثة من المهرجان تحظى بمشاركة نخبة من كبار أساتذة وفناني المسرح في عالمنا العربي جاؤوا للمشاركة في فعاليات هذه الدورة لإثراء الندوات الفكرية وبإسهاماتهم ورؤاهم النقدية».
ثم استطرد السليم: «اعتبارا من الدورة الرابعة العام المقبل سيتطور هذا المهرجان إلى المجال العالمي حيث خططنا له أن يمر بمراحل التدرج إلى أن ينفتح على الأكاديميات المسرحية في جميع أنحاء العالم، سعياً إلى آفاق التواصل والتعرف على التحولات الجذرية في بنية المسرح العالمي ومن ثم التفاعل معها».
واعتلت الخشبة الفنانة القديرة مريم الصالح مداعبة الجمهور الذي صفق لها كثيراً بقولها: «إنني أول خريجة في المعهد العالي للفنون المسرحية وابني تخرج فيه أيضاً وعين معيداً، لكني لم أحصل على شهادتي حتى الآن»، ثم قرأت رسالة اليوم العالمي للمسرح التي كتبها لهذا العام الكاتب والممثل الإيطالي الشهير داريو فو.
بعدها ألقت كلمة الخريجين لبنى الأيوبي عبرت خلالها عن سعادتها بهذه المناسبة، مبينة الدور البارز للمعهد في دعم قدرات ومواهب الطلاب والطالبات.
وكشف مدير المهرجان د. راجح المطيري النقاب عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم وهي: أستاذ التمثيل والإخراج المسرحي بأكاديمية الفنون المصرية د. كمال عيد رئيساً، وعضوية الفنانة القديرة أستاذة التمثيل والإخراج في أكاديمية الفنون المصرية د. سميرة محسن، وأستاذ السينوغرافيا في قسم المسرح بكلية الآداب في جامعة حلوان د. عبدالمنعم علواني، وأستاذ الدراما والنقد بأكاديمية الفنون د. حسن عطية، أستاذ الدراما والنقد في المعهد العالي للفنون المسرحية د. بدر الدلح، وزميله أستاذ السينوغرافيا د. سليمان حيات، إضافة إلى أستاذ النقد والإخراج المسرحي في الجامعة اللبنانية د. جان داود.
أعقب ذلك اسكتش «أيام زمان» لطلبة المعهد من إعداد محمد الحملي وإخراج عبدالعزيز النصار، عن مسابقة مسرحية يقيمها قمر الزمان.

 

فادي عبدالله

http://www.aljarida.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *