سلطان القاسمي يطلق ملتقى المسرح الخليجي

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عن إطلاق ملتقى الشارقة للمسرح الخليجي مهرجانا يضاهي في تنظيمه أيام الشارقة المسرحية يجمع أبناء الخليج للنهوض بالحراك الثقافي المسرحي في المنطقة ويعمل على تطويره ومد جسور التبادل الفكري بين أبناء شعوبها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها سموه خلال حضوره لحفل ختام الدورة 23 من أيام الشارقة المسرحية مساء أمس بالقاعة الكبرى في قصر الثقافة وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة.

واستهل صاحب السمو حاكم الشارقة كلمته قائلا: “نهنئ أنفسنا ونهئكم بهذا النجاح العظيم لأيام الشارقة المسرحية في دورتها 23، لا يتخيل الإنسان كم البناء وكم العطاء منكم ومن الإداريين وكم شفافية لجنة التحكيم، وكم النقد البناء، كل ذلك عمل على إنجاز هذه الأيام بهذه الصورة.

ولا تكتمل فرحتنا نحن هنا في الإمارات إلا بفرحة إخوان لنا في العالم العربي كما لا تكتمل فرحتنا إلا بإخوان لنا في منطقة الخليج، ونحن نشاهد ما يحدث لكثير من الأقطار العربية ونلاحظ تقاعس في منطقة الخليج عن العطاء المسرحي”.

تعاون

وأضاف سموه: لقد هيأنا لهذه الأيام كل السبل وكل الإمكانيات، فبعد كل دورة تكون هناك جولة لهذه الفرق في الإمارات وبعض المرات تخرج هذه الفرق إلى بلدان عربية وكذلك بلدان أوروبية، هذه الجولات تعطي للممثلين والمخرجين والإداريين الثقة، لأنهم يعرضون أفكارهم مباشرة أمام الجمهور.

ونحن في إمارة الشارقة لدينا ما يقارب من 14 مسرحا كلها مهيأة إلى جانب مسارح الناشئة ومسارح الأطفال ومسارح الفتيات والسيدات، ومازلنا نحاول أن يغطي هذا العطاء كل دولة الإمارات العربية المتحدة، ولعدم وجود مسارح تتعاون مع هذه الفرق المسرحية وبعض الاحيان تطلب منهم مبالغ تعجيزية فنحن نقوم كما تعرفون بإمداد هذه الفرق منذ بداية العمل في الدورة إلى أن يتم العرض خلال 6 أشهر في مختلف إمارات الدولة.

ولدينا اليوم وزير جديد للثقافة قمة في العطاء وبقمة الكرم وأظن أن أول خطوة سيخطوها في هذه الوزارة إن شاء الله أن يفتح مسارح الوزارة للمسرحيين بالمجان، حتى يكتمل العطاء وكذلك نهيب بمعاليه أن يقيم المسارح في بعض الإمارات التي تحتاج إلى مسارح مهيأة تهيئة كاملة للعروض المسرحية”.

وأردف صاحب السمو بقوله: “هذه الدورة كما نلاحظ بها قصور من الناحية الإعلامية، والمسرح بدون الإعلام وبدون صحافة لن يصل إلى الناس والناس لن تعرف ما يدور في هذه المسارح. ونبدأ القصة منذ البداية ونعيد الزمن إلى الوراء 10 أيام ومن هنا حيث كان يفترض من الافتتاح التنويه للمسرحيات والمسرحيين والمسارح المشاركة في هذه الدورة، فكل من حضر لم يسمع بذلك، فلابد من التعريف بالمسرحيات والمشاركين بها حتى يعلم الحاضر أو المتلقي ما يدور في هذه الأيام.

أهمية الاعلام

وفي سياق الحديث ذاته، شدد سموه على أهمية الإعلام في تغطية فعاليات الأيام كافة ونقل ما يجري في المسارح إلى الناس عبر وسائل الإعلام وإعطاء الفرصة للمسرحين لإبداء آرائهم حول ما يقدم، مشيرا سموه إلى ضرورة الابتعاد عن المسائل التنظيرية والاكاديمية في تناول الأعمال المسرحية حتى تصل بيسر وسهولة لمختلف فئات المتلقين.

ولتفعيل دور الاعلام في السنوات القادمة أوكل صاحب السمو حاكم الشارقة عبر كلمته مركز الشارقة الإعلامي بالعمل بتولي أمور التغطية الإعلامية للأيام اعتبارا من دورتها القادمة وتطوير النشرة اليومية لها ويكون حلقة الوصل مع مختلف وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية لمدها بالمعلومات والمواد الإعلامية والإخبارية بالاضافة الى استضافة الوفود الاعلامية للوقوف على فعاليات الأيام المسرحية المختلفة.

كما كلف سموه تلفزيون الشارقة بعرض المسرحيات وتصويرها كاملة لعرضها وتوثيقها ومد الفرق المسرحية بنسخ منها.

وقال سموه :لا نعيش في العالم العربي أزمة مسرح فقط بل هي أزمة إنسان، ونحن نلاحظ هذه الأمور بمرارة، والهيئة العربية للمسرح تحاول جاهدة أن تتلمس ذلك .. ونأمل منها أن تقوم بواجبها على أكمل وجه. لقد أصبح الممثل المسرحي يتوجه للإعلام وتقديم البرامج التلفزيونية وأنا أدعوهم للاهتمام بالمسرح لأن ايجاد المذيع أسهل من إيجاد المسرحي .

المسرح الخليجي

وحول الفكر المسرحي في دولة الإمارات، أوضح صاحب السمو حاكم الشارقة أن المسرح في الإمارات يقوم على أيادي مسرحيين خليجيين وخصوصاً من دولة الكويت الذين بذلوا جهداً وانتجوا مسرحا، حيث كانت المسرحيات الكويتية بداية للفكر المسرحي في الإمارات.

وأضاف : قام مجلس التعاون الخليجي بعمل مهرجان للفرق الأهلية في الخليج، ولكن مع الأسف ومع احترامي للجميع فهو هزيل وليس هو ما أنتظره ولذلك ما عندنا في الشارقة يوزاي مهرجان الفرق الأهلية الذي يطلق عليه ( ملتقى المسرح الخليجي)، وكل ما يقدم فيه تنظير، بينما يجب أن يكون هو الملتقى المسرحي الأهم في المنطقة، وعليه نعلن من هذا المنبر عن اطلاق ملتقى الشارقة للمسرح الخليجي مهرجاناً أكبر من مهرجان أيام الشارقة المسرحية.

وفي الافتتاح عندما شهدت إخوان لنا من الخليج حز في نفسي أن نجلس على الطاولة وحدنا ويجب أن يكونوا معنا ولذلك سنكون معكم جميعاً. لا نلغي أيام الشارقة المسرحية، هذه لها برنامج محلي، ولكن سنقوم بعمل أكبر وأوسع وعلى قدر قامات ممثلي الخليج يكون حجم المهرجان القادم.

البيان الختامي

بدأ الحفل الختامي لأيام الشارقة المسرحية بوصول راعي الحفل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حيث كان في استقبال سموه معالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم وحشد من المسؤولين المسرحيين الخليجيين والعرب.

تلا جان داوود رئيس لجنة تحكيم أيام الشارقة المسرحية البيان الختامي للأيام والتوصيات ،الذي تضمن تقرير الجنة، الذي أوصى بتعزيز العلاقة مع التقنيات، والديكور،والإضاءة،وتعزيز الجانب الثقافي والعلمي لدى الشباب من المؤلفين والمخرجين والعاملين في المسرح.

 

التكريم

تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة يرافقه عبدالله بن محمد العويس وأحمد بو رحيمة بالصعود إلى المنصة لتكريم المبدعين والفائزين في المهرجان حيث كرم بجائزة الشخصية المحلية لهذا العام الفنان مرعي الحليان.

ونال جائزة أفضل مؤثرات صوتية وموسيقية صلاح عادل عن مسرحية نهارات علول للمسرح الحديث وجائزة أفضل إضاءة علي باروت عن مسرحية التريلا لمسرح عجمان الوطني. وأفضل ديكور مروان عبدالله عن « مساء الورد» لمسرح دبي الأهلي.

وأفضل ممثلة واعدة علياء المناعي عن مسرحية طوفان لمسرح الفجيرة. وإبراهيم القحومي أفضل ممثل واعد عن مسرحية طوفان لمسرح الفجيرة. و أفضل ممثلة دور ثان كانت من نصيب أشواق عن مسرحية شهيد التين لمسرح دبي الشعبي. و بدور محمد افضل دور أول عن مسرحية مساء الورد لمسرح دبي الأهلي. وحميد صالح أفضل ممثل دور ثان عن مسرحية التريلا لمسرح عجمان الوطني.

وعبدالله زيد أفضل دور أول عن مسرحية كارا لمسرح الشارقة. وفاز بجائزة الفنان العربي المتميز من غير أبناء الدولة محمد الحملي عن مسرحية التريلا لمسرح عجمان الوطني. وأفضل تأليف لاسماعيل عبدالله عن مسرحية التريلا. وأفضل إخراج لحسن رجب عن مسرحية نهارات علول للمسرح الحديث. وعن جائزة لجنة التحكيم فازت بها ريم صهيب عن مسرحية مساء الورد لمسرح دبي الأهلي.

وفازت مسرحية التريلا بأفضل عرض مسرحي متكامل لمسرح عجمان الشعبي.

 

فنانون مكرمون: الجائزة مسؤولية ودافع للاستمرار

اعتبر المخرج الإماراتي حسن رجب، الحائز على جائزة أفضل مخرج في هذه الدورة من “الأيام”،رعن مسرحية “نهارات علول” أن الجائزة الحقيقية هي تفاعل جمهور الصالة ليلة العرض مع المسرحية، وقال: “بصراحة أنا سعيد ببعض النتائج، وأختلف في وجهة نظري مع لجنة التحكيم حول بعضها، ولكن تظل اللجنة المعنية لها رأيها وقراءتها حول تفاصيل الأعمال، ومدى تكاملها وقدرتها على تجسيد الحالة المسرحية الفعلية”.

وشهدت جائزة الأخراج تنافسية مع عدد من المسرحيات في أيام الشارقة المسرحية في دورتها الثالثة والعشرين، إلا أن خروج مسرحية “أنت لست كارا”، للمخرج محمد العامري دون الحصول على جائزة جدد التساؤلات حول معايير الاختيار من جديد.

ومن جهة أخرى، وقبل إعلان نتائج جائزة أفضل ممثلة دور أول، نادى الجمهور وبصوت واحد باسم الممثلة بدور الساعي، عن شعورها حول هذا الاحتفاء المسبق بها وححصولها على الجائزة، وقالت بدور وسط تهاني المعجبين والمتابعين لعلملها في المسرح: “في الحقيقة ان شعور السعادة هو الوصف الوحيد لما أشعر به حالياً، هناك تنافس وحضور كبير للممثلين، واستمرار البروز في الساحة المسرحية عبر احتفاء سنوي يمثل مسؤولية كبيرة تجاه العمل الفني بشكل عام، والرسالة الإنسانية والوطنية بشكل خاص. وفي الحقيقة، إن الجائزة منحتني أهمية التركيز على عملية اختيار النصوص قبل الموافقة عليها”.

بينما اعتبر الممثل عبدالله زيد، الحاصل على جائزة أفضل ممثل دور أول، أن حصوله على جائزة التمثيل للمرة الأولى جاء نتاج مجهود متكامل وثقة منحه أياها المخرج محمد العامري والممثل أحمد الجسمي وهو سعيد بهذا المنجز، منوهاً إلى أن أفضل ممثل لا تظهر قدراته الإبداعية في مجال المسرح الجاد فقط، بل في المسرح الجماهيري.

 

المصدر:

    متابعة: شاكر نوري ونوف الموسى تصوير: عبد الحنان مصطفى وغلام كركر

http://www.albayan.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.