أخبار عاجلة

الملتقى الفكري يركز على المسرح ابداعاً وفنانين

اختتمت أول من أمس جلسات الملتقى الفكري الموازي لفعاليات الدورة الثالثة والعشرين لأيام الشارقة المسرحية، والتي خصصت لمناقشة التحولات السياسية التي طرأت مؤخراً على الخارطة العربية في كافة أبعادها،انطلاقاً من السؤال التالي: أي دور للمسرح العربي في اللحظة الراهنة؟

 

 

المشاركون في الملتقى رفعوا أسمى آيات الشكر والتقدير لشيخ الفنانين المسرحيين، سلطان الثقافة والإبداع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على رعايته الأبوية للمسرح في كل أنحاء الوطن العربي الكبير، لتصبح الشارقة بجهوده وإخلاصه وحبه للمسرح والمسرحيين عاصمة للمسرح العربي بكل جدارة واستحقاق.

ارتقاء

وفي سبيل الوصول إلى ذلك، قدم الملتقون مجموعة من التوصيات في سبيل الارتقاء بالندوات الفكرية في الدورات المقبلة، ومن هذه التوصيات أن يتحمّل الفنان المسرحي مسؤوليته تجاه الإبداع مستندا إلى مبادئ الالتزام والحرية والجرأة، وأن يكون جزءًا من التاريخ لا خارجه. وأن يكون قادراً على الاستقلال بمسرحه والاعتماد على جمهوره، ويتخلص من الارتهان بمسرحه للدعم والتمويل، وبشكل خاص الخارجي، لذلك يجب على نقابات الفنانين العمل على حث الحكومات في بلادها لإصلاح نظام التحصيل الضريبي من المسارح الخاصة وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع.

النقد

كما طالبت التوصيات النقاد بالإلتفات إلى النقد التقييمي للإبداع المسرحي العربي نصاً وعرضاً للعمل على رصد دور المسرح وقدرته على التفاعل مع التحولات والمتغيرات السياسية- الاجتماعية التي اجتاحت العالم العربي. وضرورة البحث عن صيغة عملية تشجع الناشطين المسرحيين العمليين على حضور الندوات الفكرية ومتابعتها والتفاعل معها.

توظيف التقنيات

ولم تهمل التوصيات توظيف التقنيات السمعية والبصرية في الندوات وتشجيع المحاضرين على توظيفها في محاضراتهم المستقبلية، وتعميم الأوراق المقدمة على مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية، ونشرها على موقع المهرجان في الإنترنت. وبث الندوات عبر الإنترنت، وفتح باب التفاعل معها، الأمر الذي يوسع حلقة النقاش حول قضايا المسرح بطرق تواصلية مبسطة.

 

http://www.albayan.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *