أخبار عاجلة

فاطمة الحوسني: المهرجان موطن ولادتي الفنية

بعد غياب نحو 6 سنوات عن فعاليات مهرجان أيام الشارقة المسرحية، تطل الفنانة الإماراتية فاطمة الحوسني، بين نخبة الممثلين والنجوم الذي شهدوا الافتتاح

 

والعروض، وبفرح ونشوة بدتا ظاهرتي على ملامح وجهها، أكدت فاطمة أن المخرج والكاتب الإماراتي ناجي الحاي هو الأقرب إليها والأقدر على تقديمها وإرجاعها للخشبة بعد انشغالها الكامل بالعمل الدرامي التلفزيوني.

سحر العودة

أجابت فاطمة مباشرةً بعد سؤالها ماذا يعني لكِ المهرجان قائلةً: «أعشق المسرح، كانت بداياتي من هنا، والافتتاح يمثل لمحة طيف لذاكرة مليئة بمعنى الانتماء إلى المسرح، لا أخفيكم، أتواصل مع ناجي الحاي بشكل مباشر وأطرح عليه باستمرار أسئلة عن نصوص جديدة»، وأضافت بحماسة الفنان الملتزم أنها على استعداد للعودة إلى المسرح عندما تحصل على نص تراثي يحاكي منجزها المسرحي السابق في «بيت القصيد» و«باب البراحة».

تقدير مسرحي

لماذا كل هذا الانقطاع عن أيام الشارقة المسرحية رغم الانتماء والوفاء الروحي؟ بهدوء المتأمل للسؤال، أوضحت فاطمة: «لا لم أنقطع، كنت أحضر بين فترة وأخرى بعض الأمسيات والمسرحيات. وفي الحقيقية، فإن الدعوة والتواصل المباشر والحرص من إدارة المهرجان هذا العام على حضوري، جعلني ألغي كل ارتباطاتي، وأحرص على المشاركة. الفنان ينتظر التقدير دائماً من المسرح باعتباره وطناً لولادته فنياً، وأود هنا التأكيد على رسالة لرعاة الفن في الإمارات، أن الممثل الإماراتي ينتظر الاحتفاء الأول به من بلده قبل أي مكان”.

المرأة والمسرح

بين الدور النسائي وغياب الكفاءات واتفاق متابعي الحركة المسرحية على اسمين أو ثلاثة لممثلات يعملن في المسرح الإماراتي، لفتت فاطمة إلى أن رأيها في هذا الصدد يعتمد على إشكاليات ابتعاد الكثير من الفنانات إلى التلفزيون، إلى جانب إخلاص ممثلات للعمل المسرحي، واللواتي نشهد مشاركاتهن في مسارح الطفل والشباب وأيام الشارقة”.

 

فرص شبابية

أشارت الممثلة الإماراتية فاطمة الحوسني إلى أن الفرص الشبابية لا تزال مهملة في عالم صناعة الفن التلفزيوني والمسرحي، وقالت إن هناك الكثير من الاعتبارات لفنانين شباب من الخليج والوطن العربي، وهم يستحقون ذلك، ولكن تظل أهمية إبراز وجوه جديدة في الساحة مهمة القائمين على العمل الفني المحلي، عبر استحقاقهم أدوار بطولة، وتقديم فرص لدراسة قدراتهم ومدى إمكانياتهم في إبداع مساحات نوعية للعمل الفني. وبينت أن المسرح يؤدي دوراً في جذب وإعداد تلك الكوادر وتبقى البيئة الإبداعية المتكاملة للمجتمع والجهات الإنتاجية للأعمال الفنية جزءاً حيوياً ومكملاً لاحترافية الوجوه الشابة واستمرارها.

 

http://www.albayan.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.