أخبار عاجلة

عبد الرزاق البدوي يوثق نصف قرن من تاريخ المسرح المغربي الحديث

 

بمناسبة مرور47 سنة في خدمة المسرح الاحترافي والمجال الدرامي، وفي إطار تحديث طرق التواصل مع المحيط الخارجي، دشن مسرح البدوي 65..

الاستمرار، بإدارة عبد الرزاق البدوي موقعه الإلكتروني الجديد www.theatrealbadaoui.net.

 

قدم الموقع إلى كل المهتمين بفنون الفرجة من جمهور وممثلين وتقنيين ومؤلفين وصحافيين ونقاد ودارسين ومتتبعين ومبدعين داخل الوطن وخارجه، وثائق وصور ونصوص تؤرخ لمسار الفرقة منذ نشأتها.

وأفاد الفنان عبد الرزاق البدوي، أن الموقع يقدم إنتاجات اختلفت في نوعيتها واتجاهاتها ومواضيعها، وتعدد العاملون فيها ومؤثثوها من ممثلين وممثلات وتقنيين وفنيين ومبدعين، يمثلون جل الأجيال المسرحية.

وأشار إلى أنها إنتاجات تمثل مسارين مهمين في المسرح المغربي الحديث، مسار مسرح البدوي من 1965 إلى 1995، بإدارة الأخوين البدوي، ومسار مسرح البدوي65..الاستمرار، بإدارة عبد الرزاق البدوي، من سنة 1997 إلى الآن.. بمناسبة مرور 47 سنة في خدمة المسرح الاحترافي والمجال الدرامي.

وقال البدوي، في حديث لـ “المغربية”، إن الموقع يهدف بالأساس إلى تمكين الطلبة والباحثين من الاطلاع على تجربة مسرحية مهمة من التجارب المسرحية المغربية، مؤكدا أن إنجاز الموقع استغرق قرابة سنة ونصف السنة من العمل، في إطار التصميم وجمع الوثائق واختيار المناسب منها والبحث عن الحلة الجمالية التي تمثل عرض هذا التاريخ والرصد والريبرتوار. 

يضم الموقع مختارات تمثل 40 في المائة، من أرشيف ووثائق والتسجيلات التي تتوفر عليها الفرقة، موزعة على تصميم يضم نافدة “لكم” للاستقبال التي ستتعزز قريبا بقناة الموقع للتواصل السمعي البصري. ونافذة “مسرح البدوي” بإدارة الأخوين البدوي.

وتضم إطلالتين الإطلالة الأولى من 1965 إلى 1997 مسرحيا وتضم 56 صفحة والإطلالة الثانية عن الأعمال التلفزيونية من 1965 إلى 1997، وتحتوي على 27 صفحة، بالمعطيات الأدبية وبالصور وتضم أسماء الطاقم الفني والتقني ومحطات مهمة للتجربة منها مركز تكوين الممثل وخلق مسرح الطالب والمسرح في القرية والمهرجانات منها (رمضان وإفران والأعمال الدرامية والمسلسلات والسلسلات…).

ويتضمن “نافذة مسرح البدوي65..الاستمرار”، بإدارة عبد الرزاق البدوي وتضم إطلالتين إطلالة عن مسرح البدوي 65، ومعها شهادات بصرية، ونافذة لـ”السير الفنية” وتضم سير عبد الرزاق البدوي، وعبد القادر البدوي، وعائشة ساجد، ومقتطفات من برنامج في الذاكرة لكل من عبد الرزاق البدوي وعائشة ساجد، باستثناء عبد القادر البدوي الذي لم يهيأ بعد من طرف طاقم البرنامج، بالإضافة إلى لحظات التكريم.

ومن بين النوافذ المهمة نافدة “مسرح البدوي والدراما” وتتضمن مقتطفات بصرية من أشهر الأعمال الدرامية، مسرحية وتلفزيونية وسينمائية، بالإضافة إلى هدية مسرح البدوي “مسرحية 40 عام عشرة”، بحيث سيهدي الموقع لكافة رواده مسرحية من الريبرتوار في كل شهر. 

أما نافذة “مسرح البدوي والصحافة”، من خلال إطلالتين الأولى قصاصات صحفية لمسرح البدوي من سنة 1965 إلى سنة 1995، وإطلالة ثانية لقصاصات صحفية لـ”مسرح البدوي 65.. الاستمرار”، من سنة 1997 إلى سنة 2012.

 

خالد لمنوري | المغربية

http://www.almaghribia.ma


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.