أخبار عاجلة

إبراهيم سالم من مخادع إلى طباخ

لا يجد الممثل والمخرج المسرحي إبراهيم سالم متسعاً من الوقت لرؤية أطفاله والاستراحة في بيته ولو قليلاً، فما أن ينهي ساعات عمله الرسمي في مسرح الشارقة الحديث حتى يتوجه لعمل بروفات مسرحية للأعمال التي يتحضر لتقديمها في مهرجان أيام الشارقة المسرحية، حتى أن الوقت لم يعد يسعفه لتناول طعام غدائه في بيته، فبات يتناوله خلال تقديم البروفات على خشبة المسرح .

هكذا يصف سالم انشغاله في التدريب على أدوار مسرحياته، فالمسرحيون الإماراتيون هذه الأيام لا يهدأون، حيث يشتغل كل منهم على أعمال مسرحية ستقدم للجنة تحكيم “أيام الشارقة المسرحية” ليختاروا منها الأفضل التي تستحق العرض طوال أيام المهرجان .


وقال إبراهيم سالم إنه يشارك كممثل في مسرحيتين الأولى بعنوان “تريلا” والثانية “خلطة ورطة”، ويلعب في الأولى دور شيخ يستغل منصبه الديني ومكانته بطرق ملتوية، والثاني بدور طباخ .


وبين أن المسرحيتين من تأليف الكاتب إسماعيل عبدالله، والأولى من إخراج محمد الحملي، والثانية للمخرج محمد العامري، مشيراً إلى أن مسرح الشارقة الحديث يشتغل أيضاً على مسرحية بعنوان “نهارات حلول” يخرجها المسرحي مرعي الحليان .


وكشف سالم أن المسرحيات جميعها لا تتناول الربيع العربي الذي بات موضوع الكثير من الأعمال المسرحية، مشيراً إلى أن النصوص المسرحية التي اطلع عليها خلال عمله في مسرح الشارقة الحديث، أغلبها يتناول الربيع العربي بصورة مباشرة تتناول الشعارات ولا تتعمق في الإنساني من الثورات .


ولفت إلى أن العملين المسرحيين اللذين يمثل فيهما يبتعدان عن هذا المأزق المسرحي -المباشرة في الطرح-، موضحاً أن موضوعهما العام يتناول تركيبة المجتمع الإماراتي وبعض القضايا الاجتماعية، ويركز كلاهما على الجانب الإنساني من الشخصيات .


ونوه سالم إلى أن “تريلا” ربما يشترك موضوعها مع واحدة من مشكلات الربيع العربي، إلا أنها تعالج موضوعًا اجتماعيًا، وهو تلك النماذج من الشخصيات الموجودة في المجتمعات التي تستغل مناصبها، ومكانتها الدينية أو الاجتماعية، لتحقيق مصالح ذاتية أو غيرها، ويتنبه العمل إلى طرف آخر المقابل لهذه الشخصيات ويظهر أكثر مكراً منها .


وعن لعبه دورين في الوقت نفسه في أعمال ستعرض في مهرجان واحد، قال “عرضت علي تلك الشخصيات وحين اطلعت على نصي المسرحيتين وجدت أن الدورين مغريان ومهمان، ولا يمكن رفضهما” .


وأشار إلى أن الممثل المسرحي حين يلعب دورين في الوقت نفسه يشعر بأنه يخرج كل طاقته في التمثيل، لافتاً إلى أن ذلك ليس بالأمر السهل خصوصاً في التمثيل المسرحي .


وأكد سالم أن “أيام الشارقة المسرحية” سينطلق بداية الشهر المقبل، وللآن لم يضع برنامجه ولم تحدد اللجنة لاختيار المسرحيات وغيرها، لذلك يبدو الوسط المسرحي منهمكاً جداً في التحضير له، خصوصاً وأن المهرجان يعد الأهم على صعيد الحركة المسرحية الإماراتية .


وعن الممثلين الذين يشاركونه في المسرحيتين، أوضح أنه في مسرحية “تريلا” يشارك الممثل جميل السميطي، ومروان عبدالله صالح، وفي “خلطة ورطة” يشارك الممثل سعيد سالم، وناجي جمعة، وحسن سعيد سالم، إضافة للممثلين؛ سالم العليان، وموسى البقيشي .


يشار إلى أن أيام الشارقة المسرحية العام الماضي كرّم المسرحي إبراهيم سالم على جهده في العمل المسرحي طوال ثلاثة عقود، وكان سالم فاز جوائز بعدة في التمثيل وحضر مهرجانات مسرحية عديدة في العالم، وشارك كممثل محترف في نحو 25 عملاً، وأخرج أكثر من 10 أعمال، وخاض مرة واحدة فقط تجربة الكتابة المسرحية في العام ،1992 عندما كتب نصاً بعنوان “البقعة” .

محمد أبو عرب:

http://www.alkhaleej.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.