أخبار عاجلة

بعد ترجمتها لعـدّة لغات أجنبية، منها الإنجليزية والبولندية والإسبانية واليابانية، تـُـقدم مسرحية الكاتب والناقد المسرحى المصرى إبراهيم الحـُـسينى بالإنجليزية على مسرح جامعة بورتلاند بولاية بورتلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك برؤية إخراجية جديدة للمخرجة تريس كاميرون فرانسيس.

تقديم مسرحية “كوميديا الأحزان” لإبراهيم الحسينى بأمريكيا

بعد ترجمتها لعـدّة لغات أجنبية، منها الإنجليزية والبولندية والإسبانية واليابانية، تـُـقدم مسرحية الكاتب والناقد المسرحى المصرى إبراهيم الحـُـسينى بالإنجليزية على مسرح جامعة بورتلاند بولاية بورتلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك برؤية إخراجية جديدة للمخرجة تريس كاميرون فرانسيس.

يشترك فى إنتاج المسرحية هذه المـرّة جامعة بورتلاند ومجلس الشئون العالمية بولاية أوريجون، وتبدأ المسرحية عروضها على مسرح استوديو لينكولن يوم الجمعة المقبل الموافق الخامس والعشرين من يناير، والذى يتواكب ومرور عامين على اشتعال الثورة المصرية.

تعتبر هذه الرؤية الإخراجية هى الخامسة لكوميديا الأحزان فى أمريكا؛ حيث أخرجتها قبلاً ربيكا ماغور من إنتاج جامعة هارفارد، كما أخرجها جيمس ماكديرموت من إنتاج مشروع أصوات الدولى IVP الذى يهتم بتقديم المسرحيات المؤثرة حول العالم، وذلك بالاشتراك مع القنصلية الثقافية المصرية فى ولاية شيكاغو، ثم أخرجها بعد ذلك فرانك برادلى وطاف بها عـدّة ولايات فى شمال أمريكا وكانت من إنتاج جامعة رودس بولاية بورتلاند.

جدير بالذكر أن “كوميديا الأحزان” عـُـرضت فى العديد من الولايات الأمريكية؛ من مثل: بوسطن، نيويورك، أوريغون، ناشفيل، تينسى، شيكاغو، بورتلاند، ومن المقرر لها زيارة عـدّة ولايات أخرى وبإنتاجات ورؤى إخراجية متنوعة، كما قـُـدمت عنها دراسات نقدية فى بعض العواصم العربية كالشارقة، بيروت، طنجة، والقاهرة.

تــُـناقش “كوميديا الأحزان” لإبراهيم الحـُـسينى الثورة المصرية، كما تـُـشير إلى أن الثورة لم تنته بعد، وأنه مازال أمام الشعب المصرى المزيد من الوقت والجهد حتى يستطيع استكمال ثورته، وذلك من خلال تجسيد حى لرحلة اثنين من المهمشين اجتماعياً للبحث عن ” ضـُـحى ” التى ترمز لصورة مصر، وطوال رحلة البحث نتعرف على الواقع الثورى المصرى بتقلباته الإنسانية والاجتماعية والسياسية وانعكاس ذلك على الناس داخل المجتمع.

قـُـدمت مسرحية “كوميديا الأحزان” للمـرّة الأولى من إنتاج الفرقة القومية للعروض المصرية (مسرح الغد) من إخراج سامح مجاهد، وبطولة : عبد الرحيم حسن، وفاء الحكيم، وائل أبو السعود، معتز السويفى، راندا إبراهيم، محمود الزيات، حسن عبد الله، وألحان وغناء د. أحمد حجازى، وعـُـرضت فى القاهرة والإسكندرية.

يـُـذكر أن هذه المسرحية هى التاسعة عشر فى مسيرة الحـُـسينى الإبداعية، فقد صدر له قبلاً عشرة كـُـتب عن دور نشر مصرية وعربية وأجنبية مختلفة ؛ منها: “الغواية، متحف الأعضاء البشرية، وشم العصافير، أيام إخناتون، جنة الحشاشين، دفاتر الخوف والعشق، مراكب الشمس، حديقة الغرباء، “Comedy of sorrows عن دار نشر جامعة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

كتب بلال رمضان

http://www1.youm7.com

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.