ضمن برنامج فعاليات أمانة منطقة الرياض لإجازة منتصف العام أقيم العرض الأول لمسرحية "مبتعثون في ورطة" على خشبة مسرح مركز الملك فهد الثقافي بالرياض،

 

انطلاق عروض مسرحية «مبتعثون في ورطة» في مركز الملك فهد الثقافي

 

ضمن برنامج فعاليات أمانة منطقة الرياض لإجازة منتصف العام أقيم العرض الأول لمسرحية “مبتعثون في ورطة” على خشبة مسرح مركز الملك فهد الثقافي بالرياض،

 

 

 

بحضور جماهيري ممتاز، تفاعل مع أحداث المسرحية التي تدور حول المواقف التي يتعرض لها الطلاب والطالبات السعوديون المبتعثون في الخارج وذلك في قالب كوميدي صاغه كتابةً الفنان نايف فايز وأخرجه خالد الباز وقام ببطولته الفنان عبدالإله السناني ونايف فايز وبدر اللحيد ومحمد علي.

وستستمر عروض المسرحية بشكل يومي حتى مساء الاربعاء المقبل في مركز الملك فهد الثقافي.

“الرياض” التقت بمؤلف العمل د. نايف فايز والذي ذكر بأن أغلب كتاباته من واقع تجربة عايشها أو أحداث مرت به، مضيفاً “هذا ما أعتقد أنه أنجح مسلسل 37 درجة في موسمه الأول، وقد حاولت في هذا العمل أن تكون الحوارات بسيطة، أما بالنسبة للأحداث فجعلتها بعيدة عن المتعارف عليه عادة في الأعمال المسرحية حيث اعتمدت على الغموض، والفكرة هي أن عاصفة قوية تضرب الولاية التي يتواجد فيها المبتعثون ثم تردهم رسائل تهديد مجهولة المصدر حتى انقطاع التيار الكهربائي في شقتهم بسبب سوء الأحوال الجوية ثم يبدأ المبتعثون بالاختفاء واحداً تلو الآخر فيما يبدو أنها عصابة تقوم باختطافهم، وأحببت أن تكون النهاية غير متوقعة في خط تشويقي ممتع”.

 

 

 

 

من جانبه قال مخرج العمل الأستاذ خالد الباز “لقد أقمنا ورشة عمل للمسرحية ومما ساعدنا في تقديم التصور الصحيح لحال المبتعثين هو أن عدداً من ممثلي المسرحية هم من المبتعثين فعلاً، وقد أثمر التعاون عن إضافات جميلة أثرت العمل”، وعن مشاركة الفنان عبدالإله السناني أجاب الباز “هو دعم كبير للشباب وللعمل خاصة وأنه رجل أكاديمي ولديه خبرة طويلة في المسرح”، مضيفاً “نحن نبحث في أعمالنا عن كوميديا الموقف الهادفة ولا نبحث عن الإسفاف والتهريج الخالي من المضمون، كما نتقبل جميع الآراء والملاحظات بشرط أن تكون بعيدة عن التشخيص أو التجريح، كما لا يفوتني أن أشكر أمانة منطقة الرياض على دعمها للمسرح، فمن خلال طرح هذه الأعمال أوجدت بيئة تبشر بمستقبل مسرحي مشرق”.

 

 

الرياض – نصر الأنصاري تصوير- بدر الحرابي

http://www.alriyadh.com


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *