أخبار عاجلة

فازت المسرحية اللبنانية "الديكتاتور" لمخرجتها لينا أبيض بجائزة أفضل عمل مسرحي٬ بين تسعة أعمال تنافست على جائزة مهرجان المسرح العربي في دورته الخامسة الذي اختتم فعالياته أمس في العاصمة القطرية الدوحة.

‘الديكتاتور’ أفضل عمل مسرحي عربي

فازت المسرحية اللبنانية “الديكتاتور” لمخرجتها لينا أبيض بجائزة أفضل عمل مسرحي٬ بين تسعة أعمال تنافست على جائزة مهرجان المسرح العربي في دورته الخامسة الذي اختتم فعالياته أمس في العاصمة القطرية الدوحة.

 

 

ويستند العمل الفائز إلى نص كتبه عصام محفوظ وجسده في نهاية الستينيات الفنانان اللبنانيان أنطوان كرباج وميشال نبعة.

وينهض العمل المسرحي على تعرية صورة الديكتاتور٬ فهو “مريض أو مضطرب يتوهم أنه المنقذ الذي تنتظره البشرية٬ وأن ثورته هي التي ستغير العالم”.

وتنافست في هذه الدورة 9 مسرحيات عربية على جائزة حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي التي تبلغ قيمتها المادية 100 ألف درهم إماراتي ستعود لفائدة العرض المسرحي الفائز في افتتاح فعاليات أيام الشارقة المسرحي خلال شهر مارس القادم.

وكان عشاق أب الفنون تابعوا الأحد الماضي العرض الفني الشيق الذي قدمته على مسرح الدراما “بكتارا” في الدوحة فرقة نحن نلعب للفنون المغربية بمسرحيتها “تمارين في التسامح” المقتبسة عن نص وأشعار للكاتب المغربي عبد اللطيف اللعبي وإخراج محمود الشاهدي.

ولعب أدوار هذه المسرحية كل من عادل أبا تراب وهاجر الشركي وأمين ناسور وسارة الرغاي وزهير أيت بنجدي٬ فيما قامت بالسينوغرافيا سارة الرغاي٬ والملابس والإضاءة والترجمة لطارق الربح.

وناقشت أغلب العروض التي تم اختيارها على أساس معايير مسرحية مهنية قضايا الربيع العربي وبخاصة ربيع المرأة.

وتناولت مسرحيات الديكتاتور من لبنان و” تمارين في التسامح” من المغرب و”صهيل الطين” من الإمارات ربيع المرأة وتصوراتها وبعض قضاياها بشكل ملتزم، في قالب درامي جريئ.

http://www.middle-east-online.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.