أخبار عاجلة

احتفل أعضاء محترف «كيف» للفنون المسرحية يوم الخميس الماضي بيوم المسرح العربي رغم الصعوبات التي واجهتهم لإقامة «احتفاليتهم» التي قام بإعدادها

 

محترف «كيف» يستحضر فقيدي المسرح في يوم المسرح العربي

احتفل أعضاء محترف «كيف» للفنون المسرحية يوم الخميس الماضي بيوم المسرح العربي رغم الصعوبات التي واجهتهم لإقامة «احتفاليتهم» التي قام بإعدادها

 

 

 

الأعضاء ليوم المسرح العربي، وكانت الفكرة تأبين فقيدي المسرح للعام الماضي، تعبيراً عن وفاء المسرح ونضال رجالاته المستمر في سبيل تقديم خدمة المجتمع التي تعدّ من أهم الركائز التي قامت عليها «كيف» منذ سبع سنوات. وقال المشرف العام على المحترف، الكاتب والباحث المسرحي ياسر مدخلي، «الواجب يلزمنا بالوفاء لأسماء اجتهدت على خشبة المسرح في عدد من الدول العربية، وكما يحتفي العالم برموزه فنحن لنا اليوم رموز قدموا لنا أروع آيات العطاء المسرحي، ليكونوا قدوة يحتذى بهم في درب المسرح الجاد».

بدأ الاحتفاء بكلمة المحترف ألقاها مدخلي معبراً من خلالها عن عام مضى غيّب عدداً من المسرحيين العرب، وما قدموه من أعمال وتجارب خلدتهم ووضعتهم على جدار التاريخ بنقش من ذهب. بعد ذلك جاء استعراض لأبرز من فقدتهم الخشبة المسرحية مؤخراً، وأهم أعمالهم وتجاربهم، أمثال قاسم مطرود، ونجم الربيعي، وعبدالرزاق سكر من العراق، وجابر قميحة، وهناء عبدالفتاح من مصر، وأحمد الطيب العلج من المغرب، ومحمود أرناؤوط، وجميل الجودي، وعبدالرزاق حمامي من تونس، والريح عبدالقادر من السودان، وطلحت حمدي من سوريا، وفرانسوا أبوسالم من فلسطين، وعبدالجبار أبوغربية من الأردن، وأسامة العارف من لبنان.
وأكد الفنان زياد السلمي على أهمية الاحتفاء بأمثال هؤلاء الرجال الذين قدموا لنا تجارب مهمة ونمطاً رصيناً في العمل المسرحي.

ومن جهته، أكد سالم شحبل، أحد أعضاء «كيف»، والمشارك في إعداد هذا الاحتفاء، أن المسرح بحاجة إلى وفاء اليوم، خصوصاً في ظل المحاولات الجادة التي بدأت تقل وتنعزل، وهذه المناسبة العظيمة أضافت لنا كثيراً من الإلمام بهذه الأسماء.
وقال سلمان العتيبي إنه استفاد من هذه المناسبة كثيراً، وأن معاناة المسرح العربي وألمه لم يتوقف عند حد العقبات والصعوبات، بل كان عام 2012 عام الحزن على فقد هذه الثلة الرائعة من المسرحيين العرب.
يُشار إلى أن محترف «كيف» من التكوينات المسرحية الجادة التي استطاعت في فترة قصيرة تكوين إنجاز مسرحي مهم على مستوى المملكة العربية السعودية، وبرزت من خلال مبادراتها المحلية كمجموعة مسرحية جادة ومهمة لفتت أنظار المسرح الدولي، فأنجزت خلال أعوام عدداً من المناسبات والعروض والدورات والورش، بدعم ذاتي، وتنوي خلال العام الحالي تقديم عرض مسرحي مختلف، حيث صرح المشرف العام أن المحترف يجهز لعمل مختلف جماهيرياً.

مكة المكرمةنعيم تميم الحكيم

http://www.alsharq.net.sa

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.