أخبار عاجلة

تسعة فرق مسرحية من مختلف دول العالم العربي تقدم فنونها وتجاربها المسرحية على مدار عشرة ايام تحتضنهم خشبة مسرح قطر الوطني ومسرح الفنون في كتارا في عطاء متوهج تعيد الى العرب امجادهم وعلو كعبهم في الفنون المسرحية وترسخ من خلاله مفهوم المحبة والسلام الذي ترتكز عليه مباديء واخلاقيات المسرح والذي كان للعرب فيه دور مجذر قبل سنين غابرة.

المسرح العربي والوهج المنتظر

تسعة فرق مسرحية من مختلف دول العالم العربي تقدم فنونها وتجاربها المسرحية على مدار عشرة ايام تحتضنهم خشبة مسرح قطر الوطني ومسرح الفنون في كتارا في عطاء متوهج تعيد الى العرب امجادهم وعلو كعبهم في الفنون المسرحية وترسخ من خلاله مفهوم المحبة والسلام الذي ترتكز عليه مباديء واخلاقيات المسرح والذي كان للعرب فيه دور مجذر قبل سنين غابرة.

 

 

يجرنا هذا الحدث الذي تعيشه الدوحة هذه الايام الى الشخصية العربية الحاكمة الذي آمن بدور المسرح وخصص من وقته الثمين اضافة الى مسئولياته الجسام ليكون هو /الرئيس الاعلى للهيئة العربية للمسرح/ انه سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى لدولة الامارات العربية المتحدة حاكم الشارقة.. هذا الحاكم المثقف الفنان الذي آمن برسالة المسرح واعاد للمسرح العربي هيبته وحضوره الفاعل فعمل على انشاء هذه الهيئة التي تعمل الان بتفعيل الدورة الخامسة لمهرجان المسرح العربي بالدوحة وخصص لها سموه جائزة سخية بمقدار 100 الف درهم للفائزين بالمركز الاول.

ها نحن الآن امام حالة متحفزة نرنو الى مستقبل الامة التي همشتها القيادات البائدة من الامة حتى غدا المسرح في زمنهم تهريجا وعهرا وفظاعة مورست فيه ابشع الجرائم باسم الفن وباسم ابو الفنون حتى فقد المسرح سماته واغراضه السامية.. نحن الان امام مرحلة انقاذ تقوده فئة آمنت باهمية دور المسرح في النهوض بالامة من خمولها وسباتها واعلنت عن مبادرة اطلقت عليها “استراتيجية تنمية المسرح العربي” نأمل لقيادتها التوفيق الى تحقيق اهدافها.

كلمة يوم المسرح العربي هذا العام اطلقتها الفنانة ثريا جبران وهي مقعدة على فراش المرض فجاءت كلماتها معبرة عن هذا المطلب الموديالى اعادة الروح للمسرح العربي ومن اجمل ما قالت “هل قلت لكم ان المسرح فن حقيقي؟ اجل، لكنه فن الشك بامتياز، الشك الذي يوقظ الوعي والسؤال.. عاش مسرحنا العربي لمجد الامة وافقها وآمالها.. عاش اهل المسرح اينما كانوا، في الاوطان او في الشتات صناعا للجمال رعاة للحرية والحلم والتخيل والفعل الصادق الامين”.. سهرات ممتعة مع نجوم المسرح العربي في الدوحة.

 

خالد عبد الله الزيارة

http://www.al-sharq.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.