أخبار عاجلة

 

تحت رعاية أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وبحضور وزير الثقافة والفنون والتراث د.حمد عبدالعزيز الكواري والأمين العام للوزارة ورئيس اللجنة العليا

 

انطلاق الدورة الـ5 من «المسرح العربي» بالدوحة.. و«العرض الأخير» خيب الآمال!

 

تحت رعاية أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وبحضور وزير الثقافة والفنون والتراث د.حمد عبدالعزيز الكواري والأمين العام للوزارة ورئيس اللجنة العليا

 

لمهرجان المسرح العربي الخامس مبارك بن ناصر آل خليفة، والمكرك القطري د.حسن رشيد انطلقت مساء امس الاول الدورة الخامسة للمهرجان التي تشارك فيها تسعة عروض مسرحية تتنافس على جائزة عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة د.سلطان القاسمي. وأشار الكواري في كلمته التي ألقاها في حفل الافتتاح الى أهمية المسرح لأنه يقوم بدور فاعل في حياة الشعوب وانه بحق مرآة صافية تعكس واقع المجتمع، مؤكدا انه لا يمكن ان يكون المسرح والمشتغلون فيه بمعزل عن الحياة اليومية وما يطرأ عليها من مشكلات.

بدوره قال الأمين العام لوزارة الثقافة ورئيس اللجنة العليا مبارك آل خليفة ان المسرح يستحق ان يكون «ابو الفنون» كونه يجمع كل الابداع في الاعمال التي تقدم على خشباته.

وشكر أمين عام الهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله الجهد المبذول من دولة قطر الشقيقة لاحتضان هذه الدورة متمنيا لجميع المشاركين التوفيق فيها. ومن ثم تم إعلان لجنة التحكيم والتي جاءت كالتالي: عبدالرحمن المناعي رئيسا وعضوية كل من عواطف نعيم وناصر عبدالمنعم وكامل الباشا وعبدالله بولدي.

وألقت الممثلة اللبنانية رندا الاسمر رسالة المسرح العربي نيابة عن الممثلة المغربية القديرة ثريا جبران التي لم تستطع الحضور للدوحة لاصابتها بجلطة مفاجئة، حيث وجهت تحية مسجلة للمشاركين في هذه الدورة على فراش المرض.

العرض المسرحي

وبعد استراحة قصيرة عرضت مسرحية «العرض الاخير» التي تمثل قطر في هذه الدورة وهي من تأليف السعودي فهد ردة الحارثي وبطولة وإخراج القطري فالح فايز وشاركه عدد من الممثلين مثل طالب الدوس وسارة حسن وأمير دسمال وآخرون، ورغم الجهد المبذول فيها الا ان المسرحية خيبت آمال الجمهور القطري ـ الذي تمنى مشاركة مسرحيات أخرى للمنافسة وليس فقط المشاركة في دورات مهرجان المسرح العربي ـ وذلك للاخطاء الكثيرة التي كانت موجودة في العرض مثل الإضاءة وحركة الممثلين وأخطاء اللغة العربية الفصحى، خصوصا ان القصة يوجد فيها قضايا تناقش قهر الانسان وتحطيم آماله ولكن الرؤية الإخراجية كانت سطحية لها.

مؤتمران صحافيان

عقد صباح أمس الاول مؤتمران صحافيان لفريق مسرحية «مندلي» التي تمثل الكويت في هذه الدورة ولفريق مسرحية «انفلات «التونسية، حيث أكد مخرج «مندلي «عبدالله التركماني على دعم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ممثلا بأمينه العام م.على اليوحة، مؤكدا ان هذا الأمر ليس بغريب على المجلس لدعم أولاده المسرحيين.

من جانبه اكد مؤلف ومخرج مسرحية «انفلات» وليد الدغنسني في مؤتمره الذي أدارته «الأنباء» ان وزارة الثقافة التونسية لم تدعم العمل إلا ببعض «الملاليم»، وذلك لأن شركة إنتاجه جديدة على الساحة الفنية، مشيرا ان مسرحية «انفلات» خرجت من رحم الثورة التونسية.

الدوحة – مفرح الشمري

http://www.alanba.com.kw/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.