أخبار عاجلة

“فوضى أنثوية” على مسرح قطر

شهدت أمس خشبة مسرح قطر الوطني العرض الأول لمسرحية “فوضى أنثوية” التي يُقدّمها المركز الشبابي للفنون المسرحية، وهي فكرة وإخراج إبراهيم عبدالرحيم، وتمثيل إيمان ذياب وحنان صادق ولارا مرعي وسارة مرعي وليلى ماهر. وتحكي المسرحية معاناة خمس من النسوة

يتعرّضن لظلم واضطهاد على أيدي الرجل وبالرغم من ذلك يرين في الرجل أنه هو المخلّص ويسعين إليه وهنّ في شدّة المعاناة منه.

 

في البداية تحدّث الفنان محمد البلم رئيس مجلس إدارة المركز الشبابي للفنون المسرحية عن أهمية المرأة في المجتمع مؤكّدًا ضرورة الاشتغال فنيًّا على قضاياها ومعالجتها دراميًّا من خلال فنون المسرح، مشيرًا إلى أن هذا العمل يأتي ضمن أنشطة الموسم الجديد ويُعدّ أول مسرحية نسائية في هذا الموسم، لافتًا إلى أن جميع المشاركات في المسرحية من منتسبات المركز وأن هذا العمل نتاج الورش والتدريبات التي نُقدّمها في المركز الشبابي للفنون المسرحية، وأن العمل على النصّ والتنفيذ استغرق ما يقرب من 8 أشهر، وتمنّى البلم أن ينال العمل إعجاب الحضور.

ويقول مخرج العمل إبراهيم عبدالرحيم: إن فكرة المسرحية تدور حول معاناة المرأة في حياتها مع الرجل حيث يُجسّد العمل أشكالاً مختلفة من قضايا مجتمعية ومشاكل تحياها المرأة العربية يكون السبب فيها الرجل، ويُضيف عبدالرحيم: وبالرغم من المشاكل الكبرى التي يُسبّبها الرجل للمرأة والمعاناة الكبيرة الموجودة في سياق النصّ الدرامي إلا أننا نجد المرأة أيضًا تبحث عن الرجل لقناعتها بأنه هو أيضًا المخلّص لها من تلك المشاكل وأنه لا يجوز بأي حال من الحوال أن تبتعد عنه. ويقول المخرج: إن المسرحية أبطالها جميعًا من الممثلات المتميّزات اللواتي يُقدّمن جانبًا من جوانب معاناة المرأة على خشبة المسرح.

ومن جانبه، قال ناصف الجمل: إن أسباب اختياره لمفردة الشجرة كعنصر أساسي في ديكور العمل جاءت من نابع كونها رمزًا للمرأة، حيث جاء الديكور كلوحة بصرية تُعبّر عن النصّ وفكرة العمل من حيث المعاناة، فالشجرة اليابسة عبّرت عن أحوال النسوة اللواتي يعرض العمل قضاياهن. ويضيف الجمل: إن الشجرة ترمز الى المرأة في خدماتها الجليلة التي تُقدّمها حين تكون خضراء وارفة، وعندما تُعاني وتتحوّل حياتها إلى جحيم بفعل الرجل فحتمًا ستيبس. والمسرحية من إعداد مصطفى أحمد خليفة ومساعد مخرج يوسف الكواري وإدارة خشبة هيفاء سالم، والإضاءة لإبراهيم عبدالرحيم، وإدارة الإنتاج ماهر أحمد والإعلام لنجيب الصايغ، والمشرف العام محمد البلم.

يُذكر أن المركز الشبابي للفنون المسرحية تأسّس عام 2006 وهو تابع لوزارة الثقافة والفنون والتراث وهو متخصّص في تأهيل الشباب من الجنسين من سن 8 سنوات حتى 30 سنة وما فوق بتدريبهم على الوقوف على خشبة المسرح والتمثيل. ويُنظّم المركز الشبابي للفنون المسرحية على مدار العام عدّة ورش متخصّصة في التدريب على التمثيل والسنوغرافيا وإدارة المسرح والإنتاج والمكياج المسرحي، ويضم مجموعة كبيرة من الفرق المسرحية التي تقوم بتقديم العروض المسرحية والمشاركة في المهرجانات المحلية والعربية والدولية المعنية بالمسرح والتمثيل.

 

كتب – مصطفى عبدالمنعم:

http://www.raya.com


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.