عبّر الفنان القدير عبدالإمام عبدالله عن استيائه الكبير للحال الذي وصل اليه المسرح في الكويت حاليا، وذلك لابتعاد رواده عنه بسبب قلة النصوص التي تناقش القضايا الاجتماعية الهادفة، مؤكدا أن ما يعرض حاليا من مسرحيات بعيدة كل البعد عن حقيقة المسرح الكويتي الذي يعتبر من أحسن المسارح العربية بعد المسرح المصري.

عبدالإمام عبدالله: «الجمهور عاوز كده» المسرح المصري «شالها» من قاموسه .. و«احنا للحين متمسكين فيها»!

عبّر الفنان القدير عبدالإمام عبدالله عن استيائه الكبير للحال الذي وصل اليه المسرح في الكويت حاليا، وذلك لابتعاد رواده عنه بسبب قلة النصوص التي تناقش القضايا الاجتماعية الهادفة، مؤكدا أن ما يعرض حاليا من مسرحيات بعيدة كل البعد عن حقيقة المسرح الكويتي الذي يعتبر من أحسن المسارح العربية بعد المسرح المصري.

 

 

جاء ذلك خلال استضافته في برنامج «حزة القايلة»، في حلقته أمس التي أكد فيها اعتزازه بمشاركته في أعمال مصرية سواء أفلام سينمائية أو أعمال درامية.

وأضاف أبوطلال في حديثه عن المسرح في الكويت: انه لايزال يسير على مقولة «الجمهور عاوز كده» التي خرجت من المسرح المصري في فترة من الفترات، مؤكدا أن المسرح المصري «شالها» من قاموسه حاليا، ولكن لايزال المسرح الكويتي يسير عليها!

وقال: للأسف حاليا ما عندنا مسرح وما يعرض بعيد عن حقيقة مسرحنا الرائد في المنطقة العربية، والدليل أن عمالقة المسرح الكويتي حاليا لا يشاركون فيما هو معروض على الساحة بسبب رداءة النصوص التي لا يوجد فيها هدف معين يستفيد منه المتلقي الا «التطنز» على الآخرين!

وأشار الى أنه بعيد عن المسرح منذ سبع سنوات وتحديدا منذ مشاركته في مسرحية «قناص خيطان»، مع العملاق عبدالحسين عبدالرضا والعملاقة حياة الفهد، ملمحا الى أنه لايزال الجمهور يستذكر المسرحيات القديمة مثل «فرسان المناخ» و«حامي الديار» وغيرهما من الأعمال الهادفة لأنها تحمل بين طياتها قضايا تمس المجتمع الكويتي والعربي.

وعن مشاركته في الأعمال المصرية، ذكر أبوطلال أنه سعيد بتلك المشاركات التي تصل الى 11 عملا منها أربعة أفلام سينمائية والبقية أعمال درامية، مؤكدا أنه لم يشارك بتلك الاعمال الا عن قناعة شخصية منه وهو يعتز بها جدا.

وبخصوص الضجة التي صاحبت مشاركته في الفيلم المصري «كباريه» قال: هذا الفيلم يتحدث عن نبذ الارهاب، وأنا سعيد بمشاركتي فيه ومن هاجمني على دوري في هذا الفيلم لم يعرف أبعاد هذا الدور الذي جسدته، رغم أن هناك العديد من النقاد أشادوا بدوري الذي قدمته في هذا الفيلم.

وامتدح الفنان القدير عبدالامام عبدالله الصحافة الكويتية واصفا اياها بالرائدة في الوطن العربي وانه على علاقة طيبة مع من يشتغلون بها.

وعن ابتعاده عن كتابة الأغاني قال: الخط الذي اتبعه بكتابة الاغاني يختلف عن الخط الموجود حاليا، اضافة الى الشللية الموجودة في الساحة الغنائية، لذلك فضلت الابتعاد، رغم أن العديد من المطربين الكبار يطالبونني بغناء كلماتي مثل عبدالله الرويشد ونوال الكويتية، واعتذرت منهما بعد أن غنت لي الراحلة رباب وغريد الشاطئ وعدد من المطربين مثل عبدالعزيز السيب وعبدالله بوغيث وآخرين.

وبخصوص أعماله الجديدة، قال انه مشغول حاليا بتصوير دوره في مسلسل «الويل» مع المخرج سائد الهواري مادحا دور الفنان الشاب يعقوب عبدالله الذي سيجسد دور ابنه في هذا المسلسل، بالاضافة الى انشغاله في تسجيل مسلسل طويل باللغة العربية الفصحى في الاذاعة يحمل عنوان «مواقف خالدة».

الجزاف: أعشق تمثيل أبوطلال

فاجأ المذيع بسام الجزاف أسرة «حزة القايلة»، بدخوله عليهم في الاستديو ليعبر عن سعادته لهم باستضافة فنان بحجم الفنان القدير عبدالإمام عبدالله الذي يعشق تمثيله وتمكنه الكبير من اللغة العربية الفصحى التي أحبها من خلاله، متمنيا له الصحة والعافية والتألق دائما.

 

مفرح الشمري – Mefrehs@http://www.alanba.com.kw/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.