أخبار عاجلة

يشارك المؤلف والمخرج الكويتي سليمان البسام في مهرجان (سيدني) الثقافي العالمي بتقديم عمله المسرحي الجديد (في مقام الغليان.. أصوات من ربيع مختطف) وذلك يوم الثلاثاء المقبل في معهد باريس للعلوم السياسية بالعاصمة الاسترالية وعلى أربعة عروض.

 

عمل مسرحي كويتي مشارك في مهرجان سيدني الثقافي

يشارك المؤلف والمخرج الكويتي سليمان البسام في مهرجان (سيدني) الثقافي العالمي بتقديم عمله المسرحي الجديد (في مقام الغليان.. أصوات من ربيع مختطف) وذلك يوم الثلاثاء المقبل في معهد باريس للعلوم السياسية بالعاصمة الاسترالية وعلى أربعة عروض.

 

وقال البسام لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان اختيار هذا العمل المسرحي للعرض في سيدني ‘يشكل بادرة للحوار والتفاعل الثقافي بين استراليا والعالم العربي بالاضافة الى اختياره كنموذج للأعمال المسرحية العربية لتقديمه الى المجتمع العربي في سيدني وللجمهور الاسترالي عموما’.
واضاف ان المشاركة في المهرجان الذي يتضمن حوالي مئة فعالية يقدمها أكثر من ألف فنان وفنانة من جميع أنحاء العالم ‘فرصة رائعة يحظى بها أي فنان لعرض أعماله’ مشيرا الى ندوة (العالم العربي في ظل الثورات) التي شهدتها العاصمة الفرنسية بدعوة من معهد باريس للعلوم السياسية في شهر يونيو الماضي سبق له وقدم فيها قراءات ‘ممسرحة’ للعمل وعلى آثرها يقدم العمل في سيدني هذا الاسبوع.
وعن عمله المسرحي (في مقام الغليان..أصوات من ربيع مختطف) أوضح انه يتكون من ستة ‘مونولوجات’ تقدم باللغة الانجليزية وتتخللها فقرات بالعربية ‘تستكشف قضايا العنف والثورة في العالم العربي في ظل الربيع العربي’.
وذكر ان أحداث الربيع العربي التي أوحت له بالعمل ‘تطرح امكانية تنشيط نوع جديد من المسرح وهو المأساة العربية المعاصرة مبينا انه ‘كمسرحي وفي وجه هذه الأحداث المعقدة والمتغيرة أجد نفسي ملزما بايجاد مسرح سياسي ملتزم كما استشعر الحاجة الى العمل وفقا لأشكال جديدة والمونولوجات المقدمة تعد خطوة في اتجاه من هذه الأشكال الجديدة’.
ورأى البسام ان ‘موجة الأمل والطاقة التي غذت المراحل الأولى من الربيع العربي لم تفلح في التهيئة لفهم الصعوبات اللاحقة في مسار التغيير الحقيقي’.
وتقدم بالشكر لكل من ساهم في دعم العمل وخص منهم المشرف العام على دار الآثار الإسلامية الشيخة حصة صباح السالم الصباح ومدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين والأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة.

عام مليء بالإنجازات
يذكر أن العام 2012 شهد تجوالاً دولياً واسعاً لمسرحية البسام ‘ودار الفلك’، حيث شاركت المسرحية  في مهرجان هولندا خلال يونيو الماضي عبر أمسيتين في أمستردام، وذلك في أحد أهم المهرجانات التي تقام في هولندا، و حاز على اهتمام وحضور من المواطنين الهولنديين ومن الجالية العربية هناك أيضاً.
كما قدم العمل في الكويت بدعم من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في أربعة عروض جماهيرية على مسرح الشامية، وذلك بعد جولة شملت تونس العاصمة وسوسة ضمن مهرجان قرطاج المسرحي في تونس بالتزامن مع الذكرى الاولى لثورة الياسمين فيها، كما تم اختيارها كعرض ختامي لمهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة (دي كاف) في العاصمة المصرية القاهرة في أبريل الماضي.

يذكر أن ‘ودار الفلك’، والتي تمثل الجزء الثالث من سلسلة الشكسبيريات العربية بعد ‘مؤتمر آل هاملت’ و’ريتشارد الثالث: مأساة معربة’، قد قامت بتجوال دولي شمل بيروت ونيويورك وبوسطن. وهي من تأليف وإخراج سليمان البسام، ومن بطولة نخبة من نجوم المسرح الكويتيين والعرب، وهم فيصل العميري ونصار النصار من الكويت، أمل عمران وفايز قزق ونوار يوسف من سوريا، روجيه عسّاف ونقولا دانيال وكارول عبود من لبنان.

 

http://www.alaan.cc


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.