أخبار عاجلة

يضم كتاب (شؤون وقضايا مسرحية) لمؤلفه الناقد والاكاديمي السوري فرحان بلبل جملة من الموضوعات التي تعنى بابداعات وجماليات المسرح العربي.

 

«شؤون وقضايا مسرحية» للباحث فرحان بلبل

يضم كتاب (شؤون وقضايا مسرحية) لمؤلفه الناقد والاكاديمي السوري فرحان بلبل جملة من الموضوعات التي تعنى بابداعات وجماليات المسرح العربي.

 

يرى بلبل في الكتاب الصادر حديثا عن مجلة دبي الثقافية ، ان تاريخ المسرح العربي منذ نشأته الى الوقت الراهن كانت له اسهامات في الاحداث الجسام التي مرت في الحياة العربية ، لافتا الى ان المسرح العربي ظهر منذ منتصف القرن التاسع عشر استكمالا للنهضة التي اخذ العرب يجددون فيها وقائع حياتهم الفكرية والسياسية والاجتماعية والثقافية .

ويبين الكتاب ان المسرح العربي نشأ في عصر متوتر مشحون بالاماني الكبيرة في مختلف المجالات، فكانت العلاقة وطيدة بينه وبين جمهوره حيث الهبت حرارة العروض المسرحية الاحاسيس والمشاعر والعواطف لشرائح عديدة من ابناء البلدان العربية .
ويتوقف الكتاب في باب المهرجانات المسرحية وتعددها حيث تعمل على الارتقاء بتيارات واتجاهات واساليب العرض المسرحي وقدرته في معالجة الواقع اضافة الى موقف الجمهور المؤيد والداعم للمسرح وهو ما يؤكد المهمة الوطنية والاجتماعية للمسرح العربي والمبرر الاساسي لوجوده .
ويتتبع الكتاب مراحل صعود وهبوط المسرح العربي نتيجة للاحساس بفقدان الامل والاحلام التي كانت تؤمن بها قطاعات عريضة من عشاق الفنون المسرحية، فكان لا بد للمسرح ان يبحث عن اساليب جديدة تجذب اليه ما تبقى من الحضور .
توزعت موضوعات الكتاب على قسمين اساسيين ، وعنهما تفرعت عناوين وتساؤلات عديدة تناقش قضايا ومفاهيم حول المسرح والجمهور، الحداثة في المسرح العربي ، المسرح ووسائل الاتصال، القواعد الفنية لبناء المونودراما، الرقابة والحرية في المسرح العربي، المسرح الفقير، النص المسرحي والخشبة، الارتجال في المسرح، ثقافة الممثل واثرها على البنية الفنية للعرض المسرحي، وفواز الساجر والمسرح السوري تحليل وذكريات .
يشار الى ان بلبل صاحب اصدارات عديدة في التأليف والنقد والبحث المسرحي منها : المسرح التجريبي الحديث، المسرح العربي المعاصر في مواجهة الحياة، المسرح السوري في مائة عام، مراجعات في المسرح العربي، النص المسرحي الكلمة والفعل، تحقيق وتقديم لكتاب اصول الذكر والسماع عند الصوفية.

 

http://www.alrai.com/article/561343.html

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.