أخبار عاجلة

6 مسرحيات قصيرة تتنافس في كلباء

فرغت لجنة تقويم مستويات الأعمال المسرحية المرشحة للمشاركة في مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة، من معاينة ستة عروض محلية مقتبسة من روايات عالمية تقدمت للمنافسة على جوائز المهرجان، الذي سيقام بمدينة كلباء 15 في أكتوبر المقبل.

وأبدت اللجنة المكونة من يحيى الحاج ومحمد ولد سالم ومحمد سيد أحمد ملحوظاتها حول عرض مسرحية «الموت يستأذن للدخول» نص كاتب السيناريو والمسرحي والمخرج السينمائي الأميركي وودي آلن، من إخراج بدر الرئيسي الذي سبق أن شارك في الدورة الأولى للمهرجان بمسرحية «مشاجرة رباعية» ليوجين يونسكو حيث فازت بجائزة المهرجان، وفي الدورة الثانية بمسرحية «ماذا أين» لرائد العبث صموئيل بيكيت.

أما المخرج محمد جمعة فقدم أمام اللجنة مسرحية «جثة على الرصيف» لسعد الله ونوس، وكان محمد جمعة قد شارك في الدورة الماضية بمسرحية «من منا»، كما استعرض أيضاً خليل إبراهيم مسرحية «حكاية الرجل الذي صار كلباً» لأوزفالدو أراغون، وكان خليل قد شارك في الدورة الثانية بمسرحية «مغسلة السيارات».

وللعام الثاني على التوالي يشارك مهند كريم بمسرحية معدة من نصوص لشكسبير بعنوان «شكسبير منتقماً»، وكان قد شارك مرتين من قبل، أولاهما في الدورة الأولى بعنوان «سبعة أيام عن فاوست»، وفي ثانيتهما وخلال الدورة الثالثة شارك بـ «رجال تحت الأرض» عن رواية «فرانكشتاين» لماري شيلي التي فازت في الدورة الأخيرة من المهرجان.

من جانبه قدم أنس عبد الله عبيد مسرحية «قضية ظل الحمار» لفردريش دورنيمات، ولم يسبق لعبد الله أن شارك بالإخراج في المهرجان، لكنه شارك ممثلاً في مسرحيتي «الواشي»، و«جان دارك» اللتين أخرجهما رامي مجدي، كذلك تشارك في هذا العام دينا بدر بمسرحية «الإسكافية العجيبة» لغارسيا لوركا، وهي أيضاً زميلة أنس عبد الله في التمثيل في المسرحيتين السابقتين، ولم يسبق لها أن شاركت في الإخراج.

برنامج تدريبي

الجدير بالذكر أن المشاركين في العروض قد خضعوا لبرنامج تدريبي موسع نظمته إدارة المسرح بالدائرة في إطار البرنامج التحضيري لإدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة، استعداداً للدورة الرابعة من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة في سبتمبر الماضي، وشمل السينوغرافيا والتمثيل، تحت إشراف الفنان التونسي المنجي بن إبراهيم ضمن المركز الثقافي في مدينة كلباء، بمشاركة 15 متدرباً، وشملت تدريبات ورشة «الإخراج المسرحي»، بجانب محاضرات يومية، تليها محاضرة نظرية تطلعهم على معنى وبدايات ومدارس واتجاهات الإخراج المسرحي بدءاً من رؤية المخرج في بعديها الجمالي والفكري، إلى فعاليته في إدارة فريق العمل وقدرته على إسباغ المعاني والدلالات على الأشياء والشخوص والحركات، مروراً بجاهزيته على تخطي المعيقات والصعوبات المادية والمعنوية المحتملة.

رشا عبد المنعم

http://www.albayan.ae/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.