4000 متفرج يشاهدون «دودونا أرض المسرح».. ممثل مصرى يشارك فى أضخم عرض مسرحى تنتجه اليونسكو باليونان > باسم صادق

تأكيدا لإنسانية المسرح وارتباطه الوثيق بالبشرية منذ أقدم العصور.. استضاف مسرح دودونا.. أكبر المسارح الإغريقية باليونان العرض المسرح «دودونا أرض المسرح الجاد المتقن» وبإنتاج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).. العرض كتبه وأخرجه الفنان اليونانى الشامل فاسيلس خونتاكزس، وشارك فيه ممثلون من اليونان وألمانيا والسويد وفرنسا وشيلي وزيمبابوي ونيجيريا.

ومن مصر وقع اختيار المخرج اليونانى على الممثل والمخرج السكندرى د. جمال ياقوت ليؤدى دور داريوس شبح ملك الفرس فى الدراما التى تمت ترجمتها خلال العرض بسبع لغات عالمية. ويتسع مسرح دودونا الذى أقيم به العرض لنحو 18000 ألف متفرج، وكان قد أُغلق منذ سبع سنوات بقرار من سلطات الآثار باليونان، ثم أعيد افتتاحه جزئيا للمرة الأولى يوم 20 يوليو الماضى لتقديم العرض، لذلك شاهده نحو 4000 متفرج فقط.. وتدور فكرة العرض حول الربط بين أهم التراجيديات الإغريقية التى كتبها شعراء التراجيديا العظماء إسخيلوس، يوربيديس وسوفوكليس.. وبلغت سبعة نصوص إغريقية، هى بروميثيوس في الأغلال، إفجينيا في أوليس، نساء طروادة، إليكترا، أوديب، أنتيجونى، ميديا والفرس. ولعب جمال ياقوت دور داريوس شبح ملك الفرس فى مشهد النهاية، ويسبقه مشهد يستدعى فيه الكورس شبح الملك للمشورة فيما ذهبت إليه حال الفرس من اهتراء، فقد مات داريوس الملك الأب وخلفه ابنه، وهو قائد طائش قام بمغامرات فجة تحدى فيها الآلهة والطبيعة أثناء حرب الفرس مع الإغريق فكان الهلاك هو النتيجة الحتمية لهذ المغامرات، وتأتى عبقرية احتواء هذا المسرح الساحر لذلك العرض الضخم من تكوين المشهد المسرحى باستخدام الطبيعة والبيئة المحيطة فلم يستخدم المخرج أى ديكورات أخرى سوى جذوع أشجار استُخدمت لجلوس الكورس في بعض المشاهد، بينما مثلت السماء والقمر الكامن بين السحب سينوغرافيا طبيعية أضفت على المنظر المسرحي بهاءً وجمالاً.

المصدر/ الاهرام

محمد سامي / موقع الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.