3 مراحل للمسرح السعودي

 

عبدالله السلمان – الأحساء

أوضح رئيس قسم الاتصال والإعلام في كلية الآداب بجامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور سامي الجمعان أن كتابة النص المسرحي السعودي مرت بثلاث مراحل منذ نشأتها قبل 86 عاما، وتحديدا عام 1932 بنص نشره الكاتب حسين سراج وحمل عنوان «الظالم نفسه»، واستمرت حتى يومنا هذا لتنتج لنا التجارب الثلاث. وأشار الجمعان في كتابه الذي صدر حديثا عن نادي الأحساء الأدبي بعنوان «المسرح السعودي من الريادة إلى التجديد» إلى أن المرحلة الأولى كتب فيها النص ليقرأ، لا ليمثل، والتزم بالكتابة الأدبية البحتة وبشروطها، فالنص يكتب باللغة العربية الفصحى، ويغلب عليه الشعر والوجاهة البيانية المتعارف عليها آنذاك، مثل ما حدث في «جميل بثينة، وغرام ولادة» للكاتب حسين سراج، ومسرحية حقائق وأحلام للكاتب حبيب بخش.

 

https://makkahnewspaper.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.