أخبار عاجلة

20 مدربًا يدشنون المرحلة الجديدة لمشروع تطوير المسرح المدرسي بالوطن العربي

2abaf379b31050021912ad2aa1138915

أعلن الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبدالله عن تدشين المرحلة الجديدة من المشروع الاستراتيجي لتنمية وتطوير المسرح المدرسي، والمتمثل في عقد سلسلة من الدورات الخاصة بتأهيل الفرق المحورية العربية لتأهيل المدرسين والمشرفين والمنشطين للمسرح المدرسي في كافة الدول العربية، بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم والمؤسسات المعنية بتطوير التعليم فيها.

واوضح أن الدورات تركز على توحيد المفاهيم العامة لدى المؤطرين للعمل في المسرح المدرسي وطرق تنميته وتطويره، من أجل تنمية شخصية الطالب وقدراته التعبيرية وصولا إلى خلق جيل يؤمن بالحوار، ومتقبل للآخر، وإيجابي الاختلاف، ومتذوق للجمال، إضافة للمساهمة في خلق بيئة حاضنة صحية وحيوية لصقل المواهب الفنية لدى الطلاب، ويأتي ذلك كله انسجاما مع الرؤية الاستراتيجية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي من أجل خلق أجيال عربية تتفهم وتحب وتحتضن المسرح، لتمهيد الطريق للمواهب وصقلهم ليتمكنوا من احتراف المسرح، ليكون ذلك مدماك الأساس في تنمية المسرح العربي والمجتمع العربي كله لما يمتلكه المسرح المدرسي من أثر على المجتمع بأكمله.

هذا وقد أوضح الأمين العام اسماعيل عبدالله أن لجنة متابعة استراتيجية تنمية المسرح المدرسي في الوطن العربي، ومعها لجنة التدريب وتصميم البرامج قد وضعت البرامج بصيغ راعت فيها العديد من المعطيات الخاصة بالبلد المستهدف، والطبيعة المجتمعية، إضافة إلى تقدير الحاجة المتفاوتة تبعا للتجربة التي يعيشها في المسرح المدرسي، حيث يقوم فريق الهيئة المحوري والذي عقد ويعقد دورات خاصة به على الإشراف والتدريب والقياس والمراجعة.

وعن الدورات التي ستنطلق اعتبارا من شهر سبتمبر المقبل على النحو التالي: دورتان تعقدان في فلسطين، ودورتان تعقدان في الأردن واحدة في أكتوبر والثانية في نوفمبر المقبلين، وثلاث دورات تعقد ضمن إطار «مهرجان المسرح المدرسي لدول الخليج» في البحرين، خلال أكتوبر المقبل لصالح المتدربين من البحرين ومن دول مجلس التعاون، ودورة تعقد في سلطنة عمان خلال ديسمبر المقبل، ودورتان تعقدان في موريتانيا خلال شهر ديسمبر المقبل، ودورتان تعقدان في مصر خلال شهري يناير وفبراير 2017.

واكد اسماعيل عبدالله أنه يشارك في تأطير وتدريب هذه الدورات فريق يتكون من 20 مدربا وباحثا من خبراء المسرح المدرسي من الوطن العرب، حيث تجرى حاليا الترتيبات مع وزارات وجهات عربية أخرى لاستكمال حلقة التدريب هذه، والتي يتوقع الانتهاء منها في منتصف عام 2017، حيث يتوقع أن يصل عدد المتدربين المستفيدين من هذه الدورات ليكونوا مدربين في بلادهم إلى ما يزيد على 1000 متدرب، وهذا يحقق هدف المرحلة القصيرة المدى لمدة عامين، مما يؤسس بشكل جديد عملية الانتقال إلى مراحل جديدة من الخطة طويلة المدى من تنمية وتطوير المسرح المدرسي التي تصل إلى ثماني سنوات حسب ما تضمنته الاستراتيجية التي تم إطلاقها في مايو 2015، وهو إنجاز يقدم كعربون وفاء لصاحب الرؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

 

حسين عبدالله – الدمام

http://www.alyaum.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.