الفنان المغربي عبد العزيز بوزاوي: المسرح وهبني حب الناس – حاوره الطاهر الطويل #المغرب

حقق الفنان المغربي عبد العزيز بوزاوي تراكما مهما في مجال التمثيل والإخراج المسرحي، سواء ضمن فرقة «نادي خشبة الحي» أ وضمن فرقة «ورشة الإبداع دراما»، كما عمل ممثلا ومحافظا قبل ذلك في جمعية «الجيل الصاعد» ومساعد مخرج وممثلا في «مسرح الجندي». وتَـفُوقُ الأعمالُ المسرحية التي مثّـل فيها 30 عملا؛ بالإضافة إلى مشاركته في مسلسلات وأفلام تلفزيونية وسينمائية مغربية وأشرطة سينمائية دولية. التقته «القدس العربي»، وأجرت معه الحوار التالي:

■ من الهواية إلى الاحتراف، أين وجدت ذاتك كممثل؟

□ في الحقيقة وجدت نفسي بينهما، في الهواية تعلمت مبادئ التمثيل وتشبعت بمتعته وإبداعيته، تعلمت الكد والاجتهاد.. بدون امكانيات، وفي الاحتراف سخّرتُ بعض الإمكانيات لأجل وضع بصمة نوعية في الإبداع، بعدما أصبح الإبداع وتوفير الامكانيات ضرورة متلازمة.

■ ماذا أعطاك المسرح؟ وماذا أعطيته؟

□ المسرح وهبني حب الناس لي وحبي لهم واحترامهم ونسج علاقات إنسانية نبيلة معهم، من خلال الرسالة النبيلة للإبداع المسرحي. المسرح أعطاني فرصة قراءة الكتب والنصوص المسرحية والتملي فيها، أما ما أعطيت المسرح فهذا أمر أترك الحكم فيه لمن تتبع التجربة المسرحية لعبد العزيز بوزاوي خلال مسار دام ما يقارب عقودا أربعة، لأني أعطيت المسرح كل ما أملك… لأكون في مستوى الإبداع الحقيقي.

■ وهل وجدت موهبتك التمثيلية نفس الفرص في الدراما التلفزيونية والأفلام السينمائية، بالقدر نفسه الذي وجدتها في المسرح؟

□ إذا أردت حكما انطباعيا فأنا أجد نفسي في الخشبة من خلال عرض مباشر وفي تجاوب لا مشروط مع المتلقي، أما في الدراما التلفزيونية والأفلام السينمائية فإني أجد نفسي أحب التمثيل إذا ما كانت هناك مساحة متوفرة لتأدية دور يتقاطع وهموم من يقصد قاعات السينما بخصوصياتها، أومن نقتحم منازلهم وهم في جلسات عائلية عبر التلفاز، في احترام تام لكل المشاهدين بنوعيتهم الثلاث.

■ وكيف تنظر إلى واقع التمثيل في المغرب؟

□ التمثيل في المغرب، شأنه شأن كل مجالات الخلق والإبداع في الثقافة المغربية، هناك المولع والمجتهد والمعطاء بشكل يستحق معه الصفة التي يحملها في المجال الذي يبدع فيه، وهناك من يترامى على المجال ـ أي مجال ـ ويريد أن يصنع لنفسه فيه مكانا، ومع ذلك يمكن الإقرار أننا ذاهبون إلى ضرورة تقنين المهنة للرقي بها إلى المستوى الدولي.
متى وكيف؟ هذا هوالسؤال الذي ينبغي الانخراط في البحث عن جواب له من طرف كل الفاعلين والمنتسبين للقطاع.

الطاهر الطويل

http://www.alquds.co.uk/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.