يعلن مركز الفنون والثقافة والموروث الشعبي عن استعادة عروض مسرح العرائس #اليمن

الكركوسة
فنون الكركوسة

يعلن مركز الفنون والثقافة والموروث الشعبي عن تبني اواستعادة عروض مسرح العرائس #اليمن

يعلن مركز الفنون والثقافة والموروث الشعبي عن استعادة عروض مسرح العرائس، وذلك من خلال قصص وحكايات مستوحات من موروثنا الشعبي بشكل خاص.
يسمى هذا النوع من الفنون في مدينة عدن “الكركوس” من الموروث الشعبي وكانت تقام ونشاهدها في زيارات أولياء الله الصالحين والتي كانت يصادب الاحتفاء بها بعد العيد مباشرة مثل زيارة الهاشمي في الشيخ عثمان والعيدروس في مدينة كريثر.

يسمى عالميا (مسرح الدّمى)

ماهو مسرح الدمى:
يعتبر مسرح الدمى نموذجاً لتسلية الأطفال جيدة لحكاية قصص ذات دلالات قيمية و إنسانية.
ويتيح المجال للأطفال في التّعبير عن أنفسهم بأستخدام خيالهم، يعكس ما يفكّرون ويحلمون به.
وفي العرض يختبؤ المشاركين “الطاقم للعمل ” وراء خشبة و يحركون الدّمى بايديهم من وراء الخشبة، ويؤدون بأصوات شخصيات الدمى ويلعب صوت الممثل دورا كبيرا في توصيل الشخصية.

وعروض مسرح الدّمى في بعض البلدان المتقدمة لها مسارح خاصة وبرامج وروبرتوار مثل بقية الفنون المسرحية
كما ممكن تكون في الشوارع و الميادين و الحدائق يتم إلباس الدمى ملابس تليق بشخصيتها في القصة كما تمتلك وجها معبرا و شعر أو منديل رأس أو قبعة.

ومن أهم الاستراتيجيات الفاعله في عملية التعليم:
حيت تساعد على تثبيت المعلومه عند الاطفال.
تقدم للاطفال الكثير من المتعه والفرح.
تنمي القدرات الإبداعية ومواهب الأطفال.
تساعد على توصيل القيم والمبادىء وتقدم رسائل لتغيير السلوكيات السلبيه.
ويهدف مسرح الدّمى إلى رفع وعي الأطفال في قضايا متعددة منها الصداقة، المحبة، والسلام.
#فنونـشعبية
#الموروثـالشعبي

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح