أخبار عاجلة

وقفة مع..عبد الحسين علوان: المسرح عشقي وطريقي الذي سرت فيه

 

تقف هذه الزاوية مع شخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى، في وقفة مع الفنان العراقي المغترب عبد الحسين علوان
س1 : بماذا منشغل الآن ؟
طوال الوقت منشغل بادارة رابطة الفنانين والادباء العراقين في كندا كرئيس لها لإعداد برامج لها من أماسيّ ثقافية ومعارض فنية والمشاركة مع نشاطات منظمات عربية تقدم للجالية العربية في كندا .
س2 :ماهو آخر عمل لك ؟ وبماذا تخطط ؟
آخر عمل مسرحي لي في تونس إخراج مسرحية ( لجوء ) ، وهو عمل مونودرامي تمثيل الفنانة التونسية ارتسام صوف .
واصدرت عام 2018 كتابي ( يوميات عراقي في تونس )
س3 هل أنت راض عما قدمته ؟
أي فنان يحب ان يقدم أفضل مالديه من طاقة وأفكار ، وان يكون بحالة تجديد تبعا للتطور الذي يحصل في المسرح وادخال التكنلوجيا في الاعمال المسرحية وخاصة مايخص السينوغرافيا.
س4: لو عاد بك الزمن أي مجال ستختار ؟
المسرح عشقته وسرت فيه وليس هناك بديل له كنت افكر فيه.
س5: ماهو التغير الذي تتمناه في العراق ؟
أن يصبح العراق كما كان منبرا للثقافة العربية، ومسارحة مضاءة ، ومهرجاناته الوطنية والعربية تشع بشعائها، فأنا عملت سكرتيرا لمهرجان المسرح العربي في دوراته الثلاث .
س6: كتاب تعود اليه دائما ؟ صديق تتذكره ؟ اغنية ترددها؟
أكثر المرات أعود الى كتاب من إعداد الممثل لستانسلافسكي فهو كتاب مسرحي ثمين .
أما الصديق فأتذكره وأحن الى صداقتي مع كل من :الراحل يوسف العاني وكما تعرف عملت معه طويلا في المركز العراقي للمسرح
عبد الحليم حافظ في يوم في شهر في سنة .
س7: شخصية من الماضي تتمنى اللقاء بها ؟
صادفتني شخصيات من الماضي قابلتهم وعشت معهم فأنا صديق لكل الفنانين الموجودين والراحلين بحكم عملي في المسرح .
وأبرزهم الفنان الكبير سامي عبد الحميد أطال الله في عمره .
س8: ماذا تشاهد اليوم ؟
دائما تأتي امامي صورة الوطن فأتالم حين أشاهده قد تمزق ، وثقافة تهدمت، ومسارح أطفئت أنوارها .
س9: أي كتاب تقرأ ؟
أنا الآن بصدد تقديم بحوث للترقية العلمية .فأمامي كتاب للدكتور حسين علي هارف بعنوان فلسفة المونودراما وتاريخها.

 

بورتريه
عبد الحسين علوان حصل على درجة الدكتوراه في المسرح ،عمل طويلا في الفرقة القومية للتمثيل ، وفي المركز العراقي للمسرح ، شارك في العديد من اعمال الفرقة القومية للتمثيل ، حاليا يرأس رابطة الفنانين والأدباء العراقيين في كندا، قدم عددا من الاعمال المسرحية قدمت على مسارح تونس .

 

http://www.asrar7days.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.