أخبار عاجلة

وفد ثقافي فرنسي يزور العراق وعروض مسرحية مستمرة لأربعة أيام / زينب المشاط

 

المصدر /المدى/ نشر محمد سامي موقع الخشبة

العمل على مدّ جسور التواصل بين البلدان لا يتم إلا بتبادل الرؤى الثقافية، ولهذا حرص العاملون على تطوير الثقافة العراقية وبثها على التواصل مع البلدان المختلفة، ونتيجة لذلك دعت وزارة الثقافة والسياحة والاثار العراقية، وفداً ثقافياً وفنياً وصحفياً من فرنسا، للاطلاع على المستوى الثقافي وآخر المستجدات التي يشهدها تطور هذا المجال…
لم يكن الهدف من وراء هذا التواصل هو الاطلاع فحسب، بل يتضمن أيضاً الاستفادة من تجربة البلد الزائر، ومحاولات تطوير المجالات الثقافية والفنية العراقية بفروعها من خلال الإفادة من التجربة الفرنسية…
الزيارة الاولى للوفد كانت على أرض منتدى المسرح التجريبي، مساء يوم الاربعاء المصادف 31 من آيار 2017، وحيث اقيمت أول العروض المسرحية والتي استمرت لثلاثة ايام متتالية، الهيئة الإدارية لدائرة السينما والمسرح استضافت الوفد الزائر، وقالت مدير عام دائرة السينما والمسرح د. اقبال نعيم ” أن هذه الزيارة وكل ما سينطوي ويندرج في اطارها ما هي إلا مشروع معتمد سنستفيد منه، بدأ في مدينة باريس من خلال المسرح الوطني الفرنسي، وسيكون للعراق فرصة للفائدة من هذه التجربة”.
وأضافت نعيم ” لقد زرت المسرح الفرنسي، وكانت فرصة عظيمة بالنسبة لي آنذاك، أن ألمس الأدب والثقافة العريقة والتاريخ القيّم، وشاهدت وقتها مسرحية قلاقية بلجيكية فرنسية عراقية، في العام الماضي، ومن خلالها انطلق مشروعنا هذا وما يزال متواصلاً آملين في تقديم المزيد في بغداد وبلجيكا وباريس خلال العام المقبل 2018″.
واشارت نعيم قائلة” وكما قمنا بزيارة لفرنسا واطلعنا على تأريخ الفن والثقافة هناك، بات من حق شركائنا بالمشروع زيارة العاصمة بغداد والاطلاع على ثقافاتها،  ليتابعوا اعمالنا المسرحية، وهذا كله يهدف الى خلق شيء من التقارب والتآصر الثقافي بين الوزارتين الفرنسية والعراقية، من خلال الفن والمسرح الذي يُعدّ تاريخ الشعوب .” مؤكدة ” أننا نطمح مستقبلاً ومن خلال المشروع الذي نعقد العزم عليه أن نقيم ورشاً تعليمية وتدريبية ودورات مسرحية وفنية وثقافية بالتعاون مع وزارة الثقافة الفرنسية”.الوفد الزائر ضمّ عدداً كبيراً من مدراء المهرجانات والفنانين والمثقفين الفرنسيين، اضافة الى الصحفيين الذين يمثلون عدداً من اشهر الصحف الفرنسية، وذكر المتحدث باسم الوفد الزائر قائلاً ” نحاول من خلال زيارتنا هذه الاطلاع على آخر ما قدمه المسرح العراقي والسينما العراقية، وخاصة ما قدمه الفنانون الشباب ، لأن هذا بذاته سيخلق جانباً من التواصل بين البلدين.” وأكد ” سنحاول من خلال زيارتنا هذه الاطلاع ليس على الجانب المسرحي فحسب، فنحن نبتغي متابعة السينما أيضاً، لنقل متابعاتنا الى العالم، وننقل الرسالة الثقافية العراقية الى العالم بأكمله، خاصة أن الفن كفيل بعكس الوجه الثقافي الحقيقي لأيّ بلد”.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.