وفد الهيئة العربية للمسرح يلتقي في نواكشط بوزير الثقافة الموريتاني

بلاغ حول لقاء وفد العربية للمسرح بوزير الثقافة الموريتاني

السيد الوزير : نؤكد على استمرار التعاون بين وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الموريتانية والهيئة العربية للمسرح، بخصوص المهرجان الوطني للمسرح والمركز العربي للفنون الأدائية ومجمل الأنشطة التي تهم المسرح.

بمبادرة من الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح قام وفد من الهيئة يوم الثلاثاء 18 فبراير 2020 بزيارة للجمهورية الإسلامية الموريتانية للقاء وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان يتكون من الأستاذين غنام غنام مدير إدارة التكوين والتأهيل والمسرح المدرسي، والحسن النفالي مدير إدارة المهرجانات.

وقد استقبل وفد الهيئة السيد الوزير الدكتور سيدي أحمد قابر بحضور الدكتورة خديجة بنت هنون رئيسة اللجنة العليا للدورة الثانية للمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني والسيد التاقي ولد عبد الحي عضو اللجنة العليا المدير التنفيذي للمركز العربي للفنون الأدائية بموريتانيا والسيد بابا ولد ميني عضو اللجنة العليا مدير المهرجان، بالإضافة إلى السيد محمود عبد العزيز سكرتير اللجنة العليا.

وبعد أن قدم ممثلا الهيئة نظرة تعريفية عن الهيئة العربية للمسرح وما يوليه رئيسها الأعلى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم الشارقة، من اهتمام لموريتانيا وكذا أمينها العام الأستاذ إسماعيل عبد الله، طرحا أما م الوزير مختلف الأنشطة والفعاليات التي تم إنجازها بين الطرفين منذ سنة 2009 وأبرزها إحداث مهرجان للمسرح المدرسي الذي بلغ دورته التاسعة سنة 2018 والمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني الذي انطلق سنة 2018 ونظم في دورتين وإحداث المركز العربي للفنون الأدائية بموريتانيا سنة 2019، بالإضافة إلى العديد من الورشات التكوينية في مختلف بقاع الجمهورية ومشاركة العديد من الفنانين الموريتانيين في التظاهرات التي تنظمها الهيئة بالوطن العربي.

وبعد ذلك تم التداول في مجريات الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني والمركز العربي للفنون الأدائية حيث تم التركيز على التعثرات التي يعرفها هذان الملفان وخاصة على مستوى تدبيرهما، و أوضح الأستاذين غنام غنام والحسن النفالي بهذا الخصوص الرغبة الكبيرة للهيئة العربية للمسرح لاستمرار هذين المشروعين وتطويرهما والعمل على تجاوز كل المعيقات من خلال التنفيذ الأمثل لاتفاقيتي الشراكة اللتين تجمعان بين الهيئة ووزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان بموريتانيا وأطلعا المتدخلين السيد الوزير على مجمل التفاصيل.

وعبر الإخوة الموريتانيين، أعضاء اللجنة العليا، من جانبهم عن اعتزازهم بهذه الشراكة بين الوزارة والهيئة التي تؤسس لفعل مسرحي حقيقي بموريتانيا يستفيد منه المسرحيون بالأساس، مؤكدين على كل ما جاء في تدخل أعضاء الهيئة والسعي إلى تجاوز كل العقبات لتطوير المهرجان وتجويد أداء المركز العربي للفنون الأدائية.

ومن جانبه عبر السيد الوزير عن شكره للهيئة العربية للمسرح وتقديره لجهودها في تطوير المسرح بالوطن العربي عامة وبموريتانيا خصوصا وأكد على الإرادة السياسية لبلده في دعم مثل هذه المبادرات الهادفة إلى تمثين العلاقات الثقافية والفنية مع الدول والمنظمات الجادة من جهة، وإلى تمكين الطاقات الشابة من الوسائل والأدوات الكفيلة بصقل مواهبها وانفتاحها على التجارب العربية الأخرى والدولية من جهة أخرى.

واتفق الطرفان في نهاية الاجتماع على تمكين الوزارة من كل الملفات والمقترحات والمشاريع التي تنوي الهيئة العربية للمسرح مواصلة إنجازها أو إحداثها بموريتانيا لإغنائها بالأفكار والمقترحات من الجانب الموريتاني ووضع الأطر الإدارية والقانونية والفنية الكفيلة بتفيذها، كل في دائرة اختصاصه، مع العمل على تطوير هذه المشاريع وإنجاز الإتفاقيات المؤطرة لها بالوضوح الشفافية المطلوبين من الطرفين، على أساس أن يتم توقيع اتفاقية الدورة الثالثة لتنظيم المهرجان الوطني للمسرح الموريتاني في أقرب الآجال وإعداد مركز العربي للفنون الأدائية بما يتطلبه من تجهيزات ليستقبل في أقرب الأوقات الأطر العربية المتخصصة للإشراف على الورشات التكوينية لفائدة الشباب الموريتاني.

(عن إعلام الهيئة العربية للمسرح)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

error: حقوق النشر والطبع محفوظة