وزارة الثقافة الأردنية تقيم حفل توزيع جوائز وزارة الثقافة للإبداع

أقامت وزارة الثقافة في المركز الثقافي الملكي اليوم الاثنين حفلا لتوزيع جوائز وزارة الثقافة للإبداع الدورة الثانية لعام 2016.
وتهدف الجوائز إلى رفع سوية النتاج الثقافي من خلال تنشيط الكتابة والتأليف والبحث، حيث تختص بالمؤلفات الجديدة غير المنشورة (مخطوطة)،إضافة إلى الأعمال الفنية التي نفذت في آخر ثلاث سنوات، بهدف تحقيق العدالة والشفافية بين المبدعين والتعريف بهم وبنتاجاتهم المتنوعة، ما يسهم في تسويقهم محليًّا وعربيًّا ودوليًّا، وحثّهم على الانخراط في المجالات الإبداعية والبحثية التي تُغني المعارف وتشكل قيمة مضافة إلى الجمهور.
وقال أمين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني الذي رعى الحفل مندوبا عن وزير الثقافة “ان هذه الجوائز تأتي ضمن برامج الوزارة التي تهدف الى توفير عناية خاصة للمبدع الأردني في مجالات الادب والفنون والعلوم الاجتماعية وغيرها تكريسا لمفهوم الثقافة الشامل الذي لا يقتصر على الادب والفن”، مضيفا ان الجوائز جاءت من اجل ايجاد مناخ محفز للمبدعين للعمل على تجويد اعمالهم ورفد الساحة المحلية والعربية بنتاجات فكرية وعلمية تسهم ببناء الذائقة الجمالية والفكر المنتج الذي يعد من ركائز التنمية الشاملة فيكون الابداع عنوانا لما وصلنا اليه من نهضة ثقافية اصبح لها حضورها الفاعل في المنطقة والعالم.
واوضح “ان تناغم المشروعات الثقافية التي تقوم عليها الوزارة تتكامل من خلال شراكة حقيقية وفاعلة مع المثقفين والاكاديميين والهيئات الثقافية فمعظم المشروعات جاءت بعد حوار مع اهل الخبرة من الجامعات والهيئات المعنية وتقوم عليها لجان تنفيذية وتقييمية من قامات علمية وفكرية لتكون رافعة اضافية لشحذ الهمم من اجل تنشيط الكتابة والتأليف والبحث والفنون، فالوزارة لن تقف عند حد منح الجوائز بل لا بد من رعاية هذا الابداع وادامه دعمه”.
والقى عضو اللجنة التنفيذية للجوائز الدكتور حسين محادين كلمة اللجنة قال فيها “ان هذا يوم تصعد فيه حروف الوطن والامة معا وبكل الوان الفرح المتمنى بان يكون الانسان فيهما حرا وعزيزا ومبدعا كما هي موسيقى الحياة، يوم مستدام يرشح فيه الابداع من أنين انسان عربي مسلم جريح بحريته، فهاهم المبدعون من بيننا وكعادتهم المحمودة ايضا يؤذنون في الناس بابداعهم، ونحن نكرمهم بالوفاء على غير المألوف”.
وقدم الأديب والقاص يوسف ضمرة الفائز بجائزة القصة عن مجموعته “بالوما” في كلمة الفائزين التحية لوزارة الثقافة على صبرها الطويل ومقدار النزاهة الذي تسلحت به في مواجهة الظنون والأهواء على هذه المثابرة في حرصها ان تكون ملاذا دافئا لمن اختاروا طرقا شائكة للكشف عن بوابات المحبة والمسرة.
وفي نهاية الحفل، سلم مندوب وزير الثقافة الجوائز والشهادات التقديرية على الفائزين بالجوائز وهم: في حقل الإبداع الأدبي، منحت جائزة الرواية لثلاثة مبدعين وهم: سعادة أبو عراق، عن رواية “تفاصيل الحلم الدافئ”، ورامي النبريصي عن رواية “سرداب قسورة”، وتبارك الصوالحة عن رواية “وشهقت القرية بالسر”، وفي جائزة القصة منحت للقاص يوسف ضمرة عن مجموعته “بالوما”، وفي جائزة النص المسرحي منحت الجائزة لغنام غنام عن عمله “ليلك ضحى”و”الموت في زمن داعش”، وجبريل الشيخ عن عمله “الحاذق”.
أما في حقل الإبداع الفني جائزة سيناريو مسلسل تلفزيوني منحت الجائزة مناصفةً لمسلسل السنابل والرماح” لـــ محمود الزيودي، و”درب الهوى عن قيس ولبنى” لــ نهلة الجمزاوي، ومنحت جائزة التصوير الفوتوغرافي للمصور محمد جميل موسى “Mono scapes”، وجائزة الموسيقى لفرقة طارق الجندي عن ألبوم صور”.
فيما قررت لجان التحكيم حجب الجائزة في حقلي العلوم التطبيقية والعلوم الاجتماعية، لغياب الأصالة والإضافة العلمية المطلوبة، وضعف المنهجية في بعضها.
وتشرف على جوائز وزارة الثقافة للابداع لجنة تنفيذية برئاسة وزير الثقافة وعضوية كل من الدكتور أنور البطيخي والدكتور همام غصيب والدكتور إبراهيم السعافين والدكتور حسين محادين.
———————————————————-
المصدر :مجلة الفنون المسرحية –  بترا

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.