“وجوه” للمسرح الجامعي على خشبة دار الأسد للثقافة

في اليوم الثالث لمهرجان نقابة الفنانين الرابع باللاذقية قدمت فرقة المسرح الجامعي لجامعة تشرين عرضها “وجوه” على خشبة مسرح دار الأسد للثقافة يعكس حالة المرأة في زمن اللا حب والاهتمام بالماديات.

العمل المقتبس من نص ” نساء لهن ماض” للكاتب ديمترديموف الحائز على الجائزة الاولى لمهرجان المسرح الجامعي في العام 2015 والذي يعكس معاناة المرأة والظروف الاجتماعية التي تمنعها من تحقيق طموحاتها وذلك بعد محاولة فريق العمل المسرحي تقريب النص الاساسي إلى بيئة المجتمع السوري وطريقة حياته لجعله مقبولا ومستساغا للجمهور.

مجموعة من الصور والاحاسيس نقلها على خشبة المسرح كل من حسن يوسف وخليل دالي ووفاء غزال ورونق قدار ونغم غزال ولارا امون وريهام التزه وتخللها رقصات واغان تتناسب مع الوجوه التي قدمها النص.

ولفتت المشرفة على اخراج المسرحية رغداء جديد في تصريح لـ”سانا” إلى أن دورها اقتضى تطوير النظرة الاخراجية باعتبار المخرجين من الطاقات الشابة وليس لديهم الخبرة الكافية لتطوير العرض حيث تم التركيز على الممثل وادائه واحاسيسه على المسرح.

وأشارت جديد إلى أن العمل ينقل وجع المرأة بكل مراحل حياتها وظروفها الاجتماعية وفقدانها الحب والاحترام موضحة أن عودة مهرجان نقابة الفنانين للحياة يتطلب من المعنين العودة بقوة الأمر الذي دفعنا لاختيار هذا العرض الفائز بجائزة افضل عرض خلال مهرجان المسرح الجامعي العام الماضي.

بدورها اعتبرت الممثلة لارا أمون “التي أدت دور الحماة النكدية” أن المشاركة في المهرجان تجربة مهمة على الصعيد الشخصي وجديرة بالاهتمام لما تتيحه من فرصة للارتقاء بأدائنا وصقل الموهبة التي نحاول تنميتها عبر المسرح الجامعي إلى جانب الاستمتاع بالعمل أمام جمهور كبير كجمهور مهرجان نقابة الفنانين.

ورأت الممثلة وفاء غزال صاحبة دور الخادمة التي منعتها ظروفها وحالتها الاجتماعية من تحقيق طموحا لتكون مطربة أن المهرجان يمثل مرحلة متطورة من العمل في المسرح الجامعي وفرصة لان نكون على خشبة مسرح واحد إلى جانب فنانين محترفين لافتة إلى أن العرض نقل الام المرأة باجواء كوميدية وانسانية وغاص بالمشاعر التي تكتنفها كل سيدة في المجتمع.

في السياق نفسه أكد رئيس فرع نقابة الفنانين في اللاذقية مدير المهرجان حسين عباس ان المهرجان ذو طابع ثقافي يهدف إلى النهوض بالطاقات الشابة والاطلاع على تجارب المدارس المختلفة حيث يختلف عرض اليوم “وجوه”تماما من حيث الهدف والتوجه عن عرض الامس “اوركسترا الوجع”.

ولفت”عباس” إلى أن الاخراج الجماعي تجربة قديمة تعود إلى أكثر من “30” عاما في المسرح الجامعي نعمل اليوم على تجديدها وخاصة في اطار المسرح الجامعي الذي يتميز بغزارة الانتاج مبينا ان العمل المسرحي يرتكز في جوهره على العمل الجماعي حتى لو كان من اداء واخراج محترفين.

بدوره اعتبر مدير المسرح الجامعي والمدير التنفيذي لمهرجان نقابة الفنانين الرابع هاشم غزال ان العرض كان مرضيا والشباب المشاركون فيه يبشرون بافق واسع في هذا المجال لافتا إلى أن فريق العمل قدم عملا متكاملا من حيث الموسيقا والسينوغراف والاخراج.

حضر عرض اليوم نقيب الفنانين زهير رمضان ورئيس اتحاد الفنانين العرب مسعد فودة ورئيس اتحاد السينمائيين اللبنانيين صبحي سيف الدين وعدد من اعضاء مجلس نقابة الفنانين ومدير الثقافة في اللاذقية مجد صارم.

ويستمر المهرجان حتى الـ”18 “من الشهر الحالي وتشهد خشبة المسرح مساء الغد عرضا لفرقة نقابة الفنانين بحماة بعنوان “جيل رابع” نص علي الزيدي واخراج نبيل جاكيش.

————————————————

المصدر :مجلة الفنون المسرحية – سانا

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.