أخبار عاجلة

هواة المسرح يعبرون عن همومهم ومشاكلهم فى ندوة بـ”القومى للمسرح”

920157215029699

فى ندوة مثمرة شارك فيها الرواد من هواة المسرح والفرق الحرة التى تعمل بعيدا عن كنف الدولة عبر هؤلاء المسرحيون عن همومهم ومعاناتهم مع وزارة الثقافة فى الحصول على دعم فتحدث الدكتور والمخرج عمرو دوارة عن تجربته من خلال الجمعية المصرية لهواة المسرح وهى الجمعية الرائدة فى احتضان المواهب والهواة الذين تحولوا على مدار السنوات لمحترفين وشارك فى الندوة أيضاً المخرج أحمد إسماعيل الذى تحدث عن تجربته فى مسرح ( الجرن ) كما تحدث المخرج هشام السنباطى عن مهرجان آفاق ذلك المهرجان الذى يرعى الكثير من الفرق الحرة والمواهب التى لا تجد لها متنفسا للظهور وأدار الندوة الناقد والشاعر يسرى حسان رئيس تحرير جريدة (مسرحنا ) بحضور الناقد أحمد خميس والكاتب الكبير محمد أبو العلا السلامونى . فى البداية تحدث الناقد والشاعر يسرى حسان عن أن مسرح الهواة والفرق الحرة يقدمون تجارب يكون بعضها أفضل مما يقدمه المحترفون أحيانا ولذلك فالمستقبل يراه حسان لمسرح الهواة والفرق الحرة والمستقلة والمعهد العالى للفنون المسرحية لا يقوم بدوره فى تخريج أجيال مسرحية ومواهب تقود الحركة المسرحية بل إن أغلب من يقومون بتدريس المسرح منقطعون عن مشاهدة المسرح والتواصل معه. وأضاف حسان: لا توجد حدود فاصلة بين ما هو مستقل ومن هو هواة ومن هو حر وأنا أعجز عن الإمساك بخصائص تميز كل شريحة عن الأخرى وهناك معاناة من شباب المسرحيين المستقلين فى الحصول على دعم. وأشار إلى أنه لا يجب أن نضع المستقلين والهواة فى سلة واحدة وأنا لست ضد ممارستهم للعمل المسرحى وتحقيقهم لمكسب مادى بل على العكس فهذا حق مشروع لهم ثم ترك حسان الكلمة للمخرج هشام السنباطى الذى قال : تجربة مهرجان آفاق كان حلم ونحن نعمل فيه بروح الهواة ولا نتربح منه ولذلك نعلن ميزانية مهرجان آفاق ونضعها على الإنترنت. وقال المخرج هشام السنباطى إن ميزانية الدولة للمسرح والثقافة بشكل عام ليست حكرا على العاملين بالبيت الفنى للمسرح أو العاملين بوزارة الثقافة فهى أموال الشعب ونحن جزء من الشعب ولنا الحق فى الحصول على دعم وأشار السنباطى لتجربته فى مهرجان ( آفاق مسرحية ) وأنه يهدف لمشاركة مجموعة كبيرة من الشباب وليس هدفه التربح والحمد لله حققنا إنجازات منها صدور مجلة عن المهرجان ومشاركة عروض لنا فى مهرجانات دولية. بعدها تحدث الدكتور المخرج عمرو دوارة عن تجربته فى الجمعية المصرية لهواة المسرح قائلا : مع دائرة الفساد لا تستطيع أن تواجهه أحيانا بخشونة وأن تكون صلبا ففى إحدى الدورات كان زميل مخرج رئيسًا للبيت الفنى ووعدنى بوعود كثيرة للمساعدة فى مهرجان المسرح العربى ومنها تخصيص مسرح ولكنه لم يف بوعوده وكل عام يعطينى وعدا ولا ينفذه ولكن الدكتور سيد خاطر كان بصراحة داعما لنا لأنه يعرف قيمة المهرجان. وأشار دوارة إلى أن اهتمامه بالعمل العام أحيانا يحرمه كثيراً من تقديم إبداعه كمخرج وأوضح أن كلمة هاوى يعنى عاشق للمسرح والهواة هم من حفظوا وجه ماء المسرح المصرى وهم من حملوا الراية وتأسيس أول فرقة قومية مصرية مسرحية كان قوامها الهواة وأنا مستاء جدا من المهرجان القومى لأنه أهمل أسقفية الشباب والمسرح المسيحى. وعاد دوارة وأشار لموضوع الهواة قائلا : هناك ممثلون كبار كانوا يعملون بروح الهواة مثل عبد الله غيث ومحمود مرسى ونور الشريف ووزارة الثقافة ارتكبت جريمة حينما ألغت مركز ومعهد الرواد الذى خرجت منه أجيال من القيادات الثقافية وكان من أهم المراكز لخروج كوادر ثقافية ولكن الدولة الفاسدة هى سبب فساد المسرح . تحدث المخرج أحمد إسماعيل عن تجربته فى مسرح الهواة وقال إن هذا المسرح هو المسرح الحقيقى وتجربتى فى مسرح ( الجرن ) كانت ناجحة جدا لأنها قائمة على بناء مسارح مفتوحة وتنمية ثقافية فنية للمدارس الإعدادية أثناء النشاط الدراسى وأنا لدى تجارب فى المسرح بالساحات والأماكن المفتوحة والمشروع هدفه تنمية الإبداع وتنمية الانتماء واستثمار الفنون فى بناء الإنسان والمشروع أعددته فى عام ونصف وعملت به لمدة أربع سنوات وأوقفه الإخوان ولم يقم منذ هذه اللحظة . وأنهى الناقد يسرى حسان الندوة قائلا: مشكلة مصر فى غياب الخيال ومن يستمع للوزراء وهم يتحدثون سيجد كلامهم بلا أى خيال.

جمال عبدالناصر

http://www.youm7.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.