أخبار عاجلة

هاني النصار: أتمنى أن أُسجَن … بسبب مسرحية

أكد مخرج مسرحية «العرس» هاني النصار أن أسباب انتقال عرض مسرحيته «العرس» من مسرح كيفان إلى مقر المعهد العالي للفنون المسرحية في منطقة السالمية، تقنية بحتة كون مسرح كيفان لا يناسب مساحة الديكور الذي كلفهم مبلغ 5آلاف دينار.

كلام النصار جاء في مؤتمر صحافي عقد ضمن أنشطة المركز الصحافي للمهرجان في قاعة الدانة بفندق كراون بلازا، وأداره الزميل مفرح الشمري.

وتمنى النصار خلال كلامه أن يسجن بسبب مسرحية ما، مؤكداً أن الحرية موجودة في الكويت ومساحة الحرية في الهيئة العامة للمسرح كبيرة في الفرجة.

ووصف مشاركته في مهرجان المسرح العربي بالأمنية التي تحققت، مشيراً إلى أنه لا يهمه إن أتت مشاركته من خارج المنافسة أو داخلها، بل يكفيه أنه يقدم عرضه للجمهور العربي الكبير.

وأوضح أن مسرحية «العرس» أتعبته كثيراً، كونها أول عمل يقدمه باللهجة المحلية، لافتاً إلى أنه اشتغل على هذا العمل مدة 6 أشهر، شاكراً الله على حصوله على 5 جوائز.

واعتبر النصار أن فريق العمل المكوّن من 16 ممثلاً هو الذي أحضر الجائزة، لافتاً إلى أن 11 منهم يمثلون للمرة الأولى ويصعدون على خشبة المسرح وهم طلاب في المعهد، وموجهاً الشكر إلى عميد المعهد الدكتور فهد الهاجري والعميد المساعد الدكتور راجح المطيري اللذين وفرا له كل الإمكانات لإنجار هذا العرس.

وعن قصة المسرحية، قال النصار: «مسرحية (العرس) من تأليف فلول الفيلكاوي، سينوغرافيا فهد المذن، وهي قصة رومانسية تتحدث عن الطبقية والفوارق بين الإنسان، فهناك شاب فقير يحب بنتاً غنية، لكن للأسف والدها التاجر يرفض هذا الزواج ويصر على زواج ابنته من صديقه النوخذة».

 

حسين خليل |

http://www.alraimedia.com/

 

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.