أخبار عاجلة

مجلة الحياة المسرحية.. مواضيع حول الحراك المسرحي السوري والعالمي

image_5_1p

 

نقرأ في مجلة الحياة المسرحية الصادرة عن مديرية المسارح والموسيقا بعددها الجديد المزدوج لفصلي صيف وخريف 2015 حزمة من المواضيع المهمة حول الحراك المسرحي السوري والعربي والعالمي وكل ما يتعلق بالمسرح والمسرحيين من ابداعات ونجاحات ومن هموم ومتاعب واشكالات.

في كلمة العدد يستذكر رئيس التحرير جوان جان مقاطع من حوار أجرته صحيفة اسبانية مع الكاتب المسرحي الأميركي آرثر ميلر قبل رحيله في العام 2005 ينعي فيه حال المسرح في بلاده لكون مسرحيته التي كتبها منذ اثنين وثلاثين عاما لم يتم عرضها حتى ذلك الوقت.. ويقارن جان ذلك بما يجري في عالمنا العربي عندما يكتب شاب في مقتبل العمر مسرحية يوم السبت فينتظر حتى مساء الأحد فان لم تتبناها جهة ثقافية رسمية //يبدأ بالحديث عن موءامرة لوأد مواهبه في مهدها//.

ويتناول العدد مجموعة من الأخبار الثقافية كمنح الكاتب والباحث المسرحي عبد الفتاح قلعه جي جائزة الدولة التقديرية .. ولقاء وزير الثقافة عصام خليل مع طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية.. وعرض العمل المسرحي الاستعراضي //الطريق الى الشمس// في أيار الماضي في دار الأسد بدمشق.. واحتفال مديرية المسارح والموسيقا بيوم المسرح العالمي واقامة اسبوع ثقافي في المعهد العالي للفنون المسرحية ونشاطات وعروض مسرحية في المحافظات بهذه المناسبة.

وكتب رئيس التحرير عن مسرحية الملك لير التي تصدى لاخراجها مدير المسرح القومي بدمشق فوءاد حسن من خلال اشرافه على عرض تخرج السنة الرابعة في المعهد العالي للفنون المسرحية للعام الدراسي الحالي.. كما كتب علي الراعي عن مسرحية هدنة للمخرج مأمون الخطيب بين تداعيات الأحلام وقسوة الواقع.. فيما كتب محمد بري العواني عن العرض المسرحي كلهم أبنائي في قومي حمص بين بساطة الشكل وعمق المعنى.. وتناولت ندا حبيب علي عروض الموسم المسرحي في اللاذقية.

ونشرت المجلة تقريرا لشادي صوان حول عودة النشاط المسرحي الى مدينة مصياف وجمهورها المتعطش للجمال الفني.. وتقريرا لهناء أبو أسعد عن مونودراما قهوة مرة وآخر لأحمد الخليل عن عرضي المرآة ونور العيون في اطار الموسم المسرحي.. ثم جديد المسرح الجامعي في حمص ونشاطات فرقة حوار من السويداء .. لتقوم أمينة عباس بجولة في كواليس مهرجان الطفل2015/.

وقدمت الحياة المسرحية لمحة عن حياة مسرحيين عرب رحلوا موءخرا وهم المخرج ريمون جبارة من لبنان وقبله عز الدين قنون من تونس والمصور أنور أندراوس من سورية.. بالاضافة الى الاصدارات المسرحية الصادرة حديثا عن الهيئة السورية للكتاب.

وفي زاوية قضايا وآراء قدم الدكتور هاني الحاج وجهة نظر في فن الكتابة للمسرح وكتب أنور محمد مادة بعنوان فوق النص تحت الدراما وكتب الدكتور حافظ الجديدي عن القصة القصيرة والمسرح أما في دراسات وأبحاث فقدم عبد الناصر حسو قراءات في بروشورات العروض المسرحية السورية فيما قدم الدكتور عواد علي دراسة تطبيقية حول تكييف الخطاب السردي للمسرح.. وقدم خالد سعسع بحثا حول البعد الأيديولوجي للمسرح الملحمي.

وفي تجارب وروءى قدم محمد الحفري قراءة أولى في شخصية الانتهازي في النص المسرحي السوري وكتبت هناء أبو أسعد عن تجربة الفنان المسرحي محمود عثمان الذي أخرج للأطفال ومثل لهم وتناول عوض الأحمد كتاب مستويات الصراع في المسرحية العربية المعاصرة للباحث العراقي حسن عبود النخيلة.. كما كتب محمد شماني عن محي الدين بشطارزي رائد المسرح الجزائري.. وكتب عبدالله الدرويش عن كارلو جولدوني موليير ايطاليا ونقرأ في تجارب وروءى أيضا ما كتبه خليل البيطار عن مسرح ماكس فريش.

وفي آخر العدد نشرت المجلة نص مسرحية العدد تحت عنوان الحياة بين فكي تمساح لياسين سليماني في 34 صفحة ليكون الختام مع الفنان اسكندر عزيز في زاوية كواليس.. وعلى الغلاف الأخير عادت ذاكرة المسرح الى الفنان الراحل عمر حجو والأعمال المسرحية التي شارك فيها مع الفنان القدير دريد لحام.

سلوى صالح

http://www.7n27.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.