نقابة المسرحيين المغاربة تنعي للرأي العام أحد مؤسسيها وفاة الفنان المسرحي الكبير محمد الحسن الجندي

 
نقابة المسرحيين المغاربة تنعي للرأي العام أحد مؤسسيها

وفاة الفنان المسرحي الكبير محمد الحسن الجندي

   بقلب تملئه الحسرة و الأسى تلقت نقابة المسرحيين المغاربة وسائر مكونات الوسط الفني و الثقافي المغربي و العربي نبأ وفاة الفنان محمد حسن الجندي ، و مرة أخرى تكون الساحة الفنية المغربية و العربية فقدت أحد أعلامها و قامتها المتألقين وطنيا و عربيا و دوليا طيلة عقود .

من خبر الأعمال المسرحية الخالدة في الإذاعة و التلفزيون و الملاحم الدرامية و الإبداعية عموما يجد أنه قامة إبداعية من العيار الثقيل وأنه كان خير سفير لهذا الوطن في العديد من المحافل العربية و الدولية، رحل الحاج محمد حسن الجندي و ترك وراءه رصيدا فنيا و إبداعيا كبيرا و متنوعا : الأزلية ، العنترية ، القادسية ، صقر قريش ، الرسالة ، أخر الفرسان ،شاعر الحمراء …محمد حسن الجندي حاصل للعديد من الأوسمة الوطنية و الدولية .

وحده الفقيد الحاج محمد حسن الجندي يشكل امتدادا لكل المبدعين و الفنانين الرواد ، حيث شكل جسرا للتواصل بين المغرب و المشرق ،الكل يجمع على أنه اشتغل في المجالات الفنية و الإبداعية مند خمسينات القرن الماضي بشكل عصامي وهو الذي أسس لتجارب و ملاحم مرجعية في الدراما نهلت منها العديد من الأجيال .

للإشارة فالحاج محمد حسن الجندي هو واحد من الأسماء البارزة التي اسست نقابة المسرحيين المغاربة إلى جانب مبدعين اخريين كما تمت استضافته شهر دجنبر المنصرم و تم تكريمه بفعاليات مهرجان الدار البيضاء الدولي للمسرح بالدار البيضاء في نسخته الثانية و تم الاحتفال بتجاربه و مشواره الفني في قلب الحي المحمدي بحضور رفاقه و محبيه وثلة كبيرة من المثقفين و المسرحيين .

 

   باسم المكتب التنفيذي الوطني وكل الفروع الجهوية والإقليمية لنقابة المسرحيين المغاربة نتقدم باحر التعازي وأصدق المواساة للأسرة الفنية و لعائلته الصغيرة، الجندي انور ، هاجر ، محمد …و لكامل الأسرة و لرفاق دربه وجيله ومحبيه ولكل معارف الفقيد

و نسأل الله أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة إنه على كل شيء قدير راجين من المولى عز وجل أن يلهم ذويه الصبر و السلوان وأن يسكن المرحوم فسيح جناته إنه سميع مجيب و إن لله وإن إليه راجعون . 

 

نقابة المسرحيين المغاربة

المكتب المركزي الوطني

 

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.