نضال الأشقر: الأنظمة الاستبدادية مسئولة عن تخلف المسرح العربي

الفنانة اللبنانية نضال الأشقر تعتبر من أهم فنانات المسرح العربي كمخرجة وممثلة، تألقت علي خشبة المسرح اللبناني علي مدي أكثر من نصف قرن قدمت خلالها مجموعة من الروائع منها «المفتش العام، أحزاب الحرامية، الزار، ألف ليلة وليلة، الحلبة»، ومن أشهر المسرحيات التي أخرجتها «طقوس الإشارات والتحولات، منمنمات تاريخية، النساء عاشقات» وهي فنانة مهمومة دائما بهموم المسرح العربي.

في زيارتها لمصر مؤخرا خلال مهرجان الإسكندرية للأغنية أكدت المخرجة اللبنانية أن المسرح العربي في النصف قرن الأخير يعتبر ضحية للأنظمة الاستبدادية، التي كانت تحكم للأسف الشديد، حيث تحولت المسارح لمجرد أبواق للتهليل والتطبيل لتلك الأنظمة وفرضت تلك الأنظمة رقابة صارمة علي المسارح قللت من الإبداع الحقيقي لنجوم المسرح مؤلفين ومخرجين وممثلين، وكان من الصعب أن توجه المسارح نقدا لهذه الأنظمة.

وبعد ثورات الربيع العربي أطالب بإلغاء الرقابة علي المسارح وأرفض أن تكون هناك وصاية علي المبدعين وأقول للرقباء علي ماذا الرقابة هل سنمثل علي المسرح عرايا، المفروض منع الرقابة تماما علي الفكر والإبداع وكفي ما حدث علي مدي نصف قرن أو يزيد، والمصيبة أن الرقيب كان مجرد رجل أمن لا يفهم شيئا عن العمل المسرحي، أتمني أن أري المسرح العربي في شكل جديد.

أنا حاليا في سبيلي لتكوين العديد من الفرق المسرحية من الشباب في لبنان، الكبار قدموا كل شيء علينا منح الفرصة كاملة للشباب، بفكرهم الجديد دون أي قيود من أي نوع. والمسرح العرب مليء بالشباب الذين يستطيعون تقديم مسرح يعبر عن هموم العالم العربي، بعد نشوب العديد من الثورات التي غيرت شكل الحياة في أنحاء العالم العربي.

وأضافت «الأشقر» لا أعتبر نفسي نجمة أنا مجرد امرأة مسرح لا أكثر ولا أقل،  تأثرت كثيرا بشخصية والدي السياسي الراحل الذي تعرض للسجن عدة سنوات بسبب مبادئه وآرائه الجريئة وأحاول دائما أن أسير علي مبادئه التي جعلت مني امرأة مسرح وبالطبع لدي حالة حب وتقدير كبير لسيدة المسرح الفنانة سميحة أيوب.

وأكدت أن المسرح العربي لن ينهض بالكلام فقط علينا جميعا أن نتحد لنقدم مسرحا يعبر عن الناس كفانا أعمالا سطحية وتافهة أساءت كثيرا لنا.

وقالت نضال: إعلامنا يحتاج لتغيير شامل لقد شعرنا بالملل من الوجوه المنتشرة في الفضائيات العربية، الذي يقال عنهم نخبة كفي ظهور رجال وسيدات لا يعبرون أبدا عن الواقع العربي، فقد ساهمت النخبة المزعومة في تفاقم المشكلات في العالم العربي.المفروض أي شخص يظهر علي الشاشة يكون معبرا حقيقيا عن الموطن العربي كفانا ليا للحقائق، نريد أن نعيش واقعا عربيا جديدا في كل شيء.

 

أمجد مصباح

http://alwafd.org/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *