ندوة تناقش جماليات السينوغرافيا في المسرح بـ رابطة الكتاب

أكدت ندوة نظمتها لجنة المسرح والدراما في رابطة الكتاب الاردنيين مساء الأحد، ان «السينوغرافيا في المسرح» هو كل ما يراه ويسمعه المشاهد من مؤثرات عدا النص والممثلين.

وقال استاذ علم الجمال في جامعة فيلادلفيا، الدكتور مروان العلان، إن السينوغرافيا هي فن تنسيق الفضاء المسرحي والتحكم في شكله بهدف تحقيق أهداف العرض المسرحي الذي يشكل إطاره الذي تجري فيه الأحداث.

وبيّن في الندوة التي أدارها الدكتور فراس الريموني ان السينوغرافيا هي فن تصميم عرض المسرحي وصياغته وتنفيذه، وتشكيل المكان المسرحي، أو الحيز الذي يضم الكتلة، والضوء واللون، والفراغ، والحركة، وانها محاولة إعادة بناء الواقع الخارجي بصورة مصغّرة ذات مدى محدود ومكان مقيّد.

ولفت إلى ان السينوغرافيا تحتاج إلى دراية كبيرة بمجالات التشكيل والهندسة المعمارية والنحت والـغرافيك والحفر، مبينا ان الفضاء المسرحي هو المكان الذي على الممثل ان يتحرك فيه لأداء عمله وهو الزمان الذي يتاح للممثل ليمكنه أن يؤدي دوره.

وتابع العلان انه لكل مسرح، سينوغرافيا خاصة به تحكمها مجموعة موضوعات لا يمكن الخروج عليها كالمساحة وطبيعة الفضاء وامتداداته في الجهات المختلفة، كما ان لكل مسرحية ما يخصها من سينوغرافيا تتطلبها طبيعة المسرحية وزمانها وفكرة المخرج التي يودّ إيصالها، مثلما تعتمد على مدى توافق السينوغرافيا مع معطيات المسرح والمسرحية والتي تساهم بتسجيل نقاط نجاحها.

وبيّن ان المخرج الحداثي في التجارب المسرحية الاخيرة، عمل على الاستغناء عن السينوغرافيا أو تقليل قيمة حضورها وأهميتها مكتفيا بأقل القليل فيما اكتظت مسرحيات ما قبل ذلك بسينوغرافيا كادت تطغى على قيمة المسرحية وأداء ممثليها خصوصاً في المسرح الشكسبيري والروماني.

وراى أن هناك عوامل عديدة تعزز من حضور جماليات السينوغرافيا وتتمثل بأنها كلما اقتربت من الواقع وجاءت مختصرة واخرجت المشاهد من فكرة المقارنة بين واقعيْن واعطت للممثل مساحة اوسع للتعبير، وأحدثت توحيدا لذهن الممثل وذهن المشاهد في متابعة الأحداث، حملت قيمة جمالية اكبر وتأثير اعمق، لافتا إلى اهمية اتساع مدارك فني السينوغرافيا وتعدد مواهبه.

وقدم المخرج فراس المصري في الندوة، عرضا بصريا لعدد من العروض المسرحية والاحتفالية التي نفذها كسينوغراف، لافتا إلى العناصر الجمالية ودلالاتها وتساوقها مع العرض المسرحي في عناصر السينوغرافيا المختلفة.

ولفت الفنان حاتم السيد في مداخلة له الى غياب المتخصصين في فن السينوغرافيا في الاردن.

———————————————–

المصدر : مجلة الفنون المسرحية – بترا

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.