“ناشئة الشارقة ” تدرب الشباب وزائري معرض الكتاب على فنون الرسم بالرمال ودمى التدوير واللعب الدرامي

 

 

تنظم الإدارة العامة لناشئة الشارقة، باقة منوعة من ورش الفنون الإبداعية، في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الــ 34،  انطلاقاً من حرصها على صقل مهارات أبنائها الشباب، وإكسابهم أهم الخبرات التي تمكنهم من التعبير عن أفكارهم في أعمال فنية تحمل قيم جمالية.

حيث نفذت في الجناح المشترك مع سجايا فتيات الشارقة والإدارة العامة لمراكز الأطفال، مجموعة من الورش المبتكرة كان في مقدمتها ورشة الرسم على الرمال الملونة بمشاركة 15 ناشئاً من فرع ناشئة المدام وعدداً من الجمهور، وتدرب المشاركون في الورشة على مهارات إنجاز عمل فني بهذه التقنية بداية من طرق رسم التصميم على قطعة من الخشب، ومروراً بكيفية توزيع الرمال وتنظيمها على الخط الخارجي للتصميم، وختاماً بتثبيت الرمال على القطعة الخشبية باستخدام والغراء الأبيض، وتكمن الناشئة في ختام الورشة التي قدمها عبد الحميد النجار منشط الفنون في فرع ناشئة الذيد من إنتاج 6 أعمالاً فنية لآيات قرآنية وزخارف إسلامية. 

فيما لاقت ورشة الحرق على الخشب والبوليسترين تفاعلاً ملحوظاً وإقبالاً كثيفاً من الجمهور الذي طالب بإعادتها مرة أخرى، حيث تم تدريبهم على كيفية التعامل مع الأدوات المستخدمة في هذه التقنية الفنية والمتمثلة في مكواة لحرق الأماكن المطبوعة على الخشب والبوليسترين، لإحداث تأثيرات الغامق والفاتح، وتوضيح الظل والنور بشكل يجعل التصميم الفني مجسماً، وتم إنتاج ما يزيد عن 12 عملاً فنياً، لمباني تراثية ومناظر طبيعية، وزخارف إسلامية.

وقدمت ظلال جابي مصممة السينوغرافيا المسرحية ورش عمل بعنوان دمى التدوير، ركزت فيها على تشجيع الناشئة على محاولة إيجاد مفهوم للأشياء الأساسية وماذا تعني لهم وفقاً لرؤيتهم الخاصة ومنظورهم الشخصي، ومحاولة الاستفادة من القطع غير الصالحة للاستخدام مثل قصاصات الأقمشة والخيوط والأصواف والأكياس الكرتونية والأكواب البلاستيكية، وتدويرها في أعمال ابتكارية إبداعية، وذلك من منطلق غرس مفهوم التفرد في الرؤية في نفوس الناشئة والشباب، وأنتجت أنامل الناشئة مجموعة من الدمى والأعمال الفنية في هذه الورشة المبتكرة.

وقدم المخرج المسرحي غنّام غنّام ، ورشة تدريبية بعنوان اللعب الدرامي، التي ارتكزت على إيصال مجموعة من مفاهيم الدراما وتقنيات التمثيل للناشئة من خلال اللعب والتمارين المسرحية ، بهدف تمكينهم من امتلاك مهارات التركيز العقلي والانفعالي والبدني وتحقيق الانسجام بينهم؛ للوصول إلى أفضل وأوضح تعبير.  

 

 

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.