أخبار عاجلة

مهرجان مسرح الطفل الأردني يواصل فعالياته مسرحية “ربيعنا أحلام” رسالة الأطفال إلى العالم

msrah

قدمت مسرحية (ربيعنا أحلام) عرضا مفعما بأحلام الأطفال المنشودة، ضمن فعاليات مهرجان مسرح الطفل الأردني في دورته الثانية عشرة، وذلك على خشبة المسرح الرئيسي للمركز الثقافي الملكي.
عنوان مسرحية (ربيعنا أحلام) يلخص الحكاية للمخرج علي الجراح، تأليف جهاد مناصرة تناسب جميع الفئات العمرية.
وأكد المخرج علي الجراح، في تصريح إلى “الغد”، قائلا “المسرحية تسلط الضوء على الربيع العربي وما يتخلله من واقع أليم، والربيع الذي يحلم به الأطفال، كيف شكله؟ ولونه؟ هواؤه؟ ماؤه؟.. ما هو هذا الربيع، هل هو الربيع الذي ينغرس بعقول أطفالنا من خلال وسائل الإعلام، الأخبار، الصحف، أم الربيع الذي يجب أن يكون، فهو حوار مع الأطفال، ما هو مفهوم الربيع الذي يجب أن يكون.. حينها يصنعون ربيعهم بأنفسهم”.
تساؤلات عدة تدور في مسرحية (ربيعنا أحلام) يوضحها الجراح “كيف سيكون الربيع بعد 70 عاما؟ كيف يخطط للأجيال المقبلة، فهم من سيخطط، وعليه يجب أن نرسم شيء جذري”.
اعتمد الجراح في إخراج مسرحية (ربيعنا أحلام) تنظيم عدد من ورشات العمل للأطفال، ومن خلالها يتم طرح الأسئلة بأعمال تمثيلية (البحث عن الظلام باتجاه النور، وهل سيبقى الظلام، سيطارد العالم، ما ذنب اللاجئين؟ وهم يرفضون الواقع، جميعها ستعاونهم البحث عن الربيع، الربيع الحقيقي القادم من الطفولة.
يقول الجراح “أريد إيصال رسالة الأطفال للعالم من خلال الطفل نفسه للطفل المتلقي وعائلته وينشره للعالم، فهذه المسرحية تخاطب جميع الفئات للوصول لمسرح العائلة”.
وعن سبب اختيار هذه المسرحية، يبين “هو أهم ما يدور بالساحة العالمية، والأطفال هم من سيقود ويجد الحل، عندما يبحث بالأسباب والمسببات وتغيير الخطأ، فماذا يرى الشمس، الظل، الصوت، هل هو صوت الدبابة والطائرة أم صوت العصافير، صوت المدفع والرشاش أم صوت القلم، صوت الفوضى أم صوت الحوار، ومنها يبحث عن الحلول المثالية”.
يشير الجراح إلى أن الرسالة الأساسية في هذه المسرحية هي (ما هو الربيع الذي نحلم به) من خلال رموز ودلالات ومضامين مبطنة عدة تحمل وتحمي الفكرة العامة للنص.
ويؤكد الجراح أنه لم يواجه أي عقبة في إخراج هذه المسرحية، قائلا “وذلك من خلال تعاوننا مع إدارة المهرجان، وأخص بالذكر المدير محمد الضمور الذي ذلل جميع العقبات أمامنا إن وجدت”.
يختم الجراح بكلمته “ربيعنا يغمره دفء الشمس وضوء القمر… ستحلق النوارس فوقه وتغرد الطيور وستحمل حمائمه أغصان الزيتون… ربيع لا يوجد فيه خوف… ولا فزع ولا جراح ولا ألم”.
يذكر أن الفريق المسرحي لهذا العمل من مختلف الفئات العمرية، بمشاركة النجمة رانيا فهد، بطولة الأطفال: غالية الجراح، عامر الجراح، تالا شحاتيت، علي الرهايفة، كريم الجراح، هند بركات، عبدالله حسام، كريم الأفغاني، ورد بركات، طيف العدوان.
أما الممثلون الكبار فهم، عمر الضمور، منذر خليل، معتز اللبدي، عمر حلمي، جوليا نبيل، ورندا ساري.

Muna.abusubeh@alghad.jo

منى أبو صبح

http://www.alghad.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.