مهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية يحتفي بعودة السرد في المسرح

 يعقد المركز الدولي لدراسات الفرجة الدورة الثانية عشرة لمهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية، وذلك أيام 15-16-17-18 ايلول/ سبتمبر الحالي، بمشاركة عدد من الفرق المسرحية من بلدان عدة هي فرنسا، إسبانيا، مصر، إيران، ألمانيا والمغرب.

وتخصص هذه الدورة موضوعها لمقاربة «المنعطف السردي في المسرح: عودة فنون الحكي» بمشاركة متخصصين في المسرح من داخل وخارج المغرب، وذلك في سياق محاولة مواصلة النقاش المرتبط بفنون الفرجة الذي أطلقه المركز منذ دورته الأولى. إذ يسعى المؤتمر، حسب بلاغ الملتقى، إلى «استكشاف خطابات جديدة تتناول بالدرس والتحليل العلاقة المتبادلة بين الحكي والمسرح، في سياق ما نصطلح عليه المنعطف السردي في المسرح. ويفترض في الدراسات المقترحة أن تتسم بنوع من التميز والصرامة العلمية، حيث تكون مهمتها الأساسية هي البحث واستكشاف تجليات» المنعطف السردي» من خلال تأمل عام في الهويات العربية المتغيرة…»

وسيتم التركيز على المحاور التالية من أجل مقاربة موضوع الدورة الثانية عشرة، ويتعلق الأمر بـ :«لمنعطف الفرجوي/ المنعطف «السردي في المسرح المعاصر: أية علاقة؟»، «جماليات الفرجة السردية المعاصرة، مظاهر تسريد الأحداث الواقعية في المسرح»، «الرقص كآلية سردية: جدلية»، «الجسد الناطق» و»النص المتحرك»، و»الحكي الجريح: شهادات سنوات الجمر والرصاص في المسرح المغربي»، «المحكي الذاتي والمحكي الجماعي في المسرح»، «عودة فنون الحكي العربي في الممارسة المسرحية المعاصرة».

وينقسم البرنامج العام للمهرجان إلى بحثي علمي وفني ميداني، الأول موزع على جلسات علمية ومحاضرات رئيسية، يشارك فيها مختصون في دراسات الفرجة من المغرب ودول أخرى، تتناول بالدرس والتحليل موضوع عودة فنون السرد للمسرح، أما المحور الثاني فيتضمن أنشطة فنية موازية ولكنها مرتبطة بموضوع الدورة.

يتقدم هذا المحور في فرجات ومعارض تحتضنها فضاءات مختلفة، منها ما هو مغلق ومنها ما هو مفتوح ومواقع أخرى في المدينة القديمة في طنجة. جميعها تشكل مجالا مختبريا خصبا لمعاينة تجارب وطنية ودولية للفرجة الخاصة بالموقع. وبالإضافة إلى ذلك تتميز الدورة بحفل توقيع آخر الإصدارات المسرحية (وطنية وعربية، ودولية). كما سيتم تكريم أحد أقطاب البحث المسرحي الدولي البروفيسور مارفنكارلسن يوم 15 سبتمبر/ايلول 2016 والذي يصادف عيد ميلاده الواحد والثمانين.

وستعرض خلال هذه الـدورة أعمال مسـرحية مختـلفة من المغرب، واسبانيا، وفرنسا، والـجزائر، وإيـران، والمانيـا، ومصــر.

أما الكتب التي سيتم توقيعها فيتعلق الأمر بالأعمال التالية: «المرأة في المسرح» لحليمة البخاري، «من مسرح المثاقفة إلى تناسخ ثقافات الفرجة» لايريكا فيشر ليشته، «الكتابة المسرحية العربية وأسئلة ما بعد الكولونيالية» لهشام بن الهاشمي، «ليلة بيضاء» لبوسرحان الزيتوني.

ويتم على هامش المهرجان تكريم الباحث الأمريكي مارفنكارلسن، وتقديم آخر الإصدارات المسرحية من منشورات المركز الدولي لدراسات الفرجة.

———————————————————

المصدر :مجلة الفنون المسرحية –  القدس العربي

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.