مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي يضيء على مواهب شبابية

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، تطلق إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة اليوم ، فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الشارقة للمسرح الكشفي ، بالتعاون مع مفوضية كشافة الشارقة وتستمر حتى 29 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمفوضية كشافة الشارقة ، بحضور كل من عبد الله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام ، وناصر عبيد الشامسي رئيس مفوضية كشافة الشارقة ، وأحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح والمنسق العام ، وعادل محمد كرم المنشط الكشفي بالمفوضية ، والرشيد عيسى مشرف معسكر المهرجان ، وعدد كبير من الحضور.

وقال العويس: تنطلق دورة جديدة من مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي، معززة النشاط المسرحي الشامل. وأضاف: تتكامل منظومة العمل المسرحي المؤسسي ، بحضور المسرح الكشفي ، الذي يرتكز على فئة الشباب.

وأكد العويس أن الشارقة تحرص على رفد الساحة الثقافية بكل جديد من الأنشطة ، وتوفر سبل العمل الثقافي ، وأضاف: تبنى مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي مواهب عدة منذ الانطلاقة الأولى في العام 2010، وشاركوا في مهرجانات الشارقة المسرحية الأخرى ، ما ينم عن مكامن الإبداع التي يختزنها المسرح الكشفي، بوصفه حركة تنويرية تسهم في خدمة المجتمع.

وقال ناصر عبيد الشامسي في كلمة له، ألقاها بالنيابة عنه عادل كرم: نهدف إلى الارتقاء وتطوير الحركة الكشفية والمسرحية على حد سواء ، وإعداد جيل من أبنائنا الكشافة ، يتذوق الحس المسرحي، ويسهم في ترقية ونشر الحركة المسرحية ، بين فئات الشباب.

وأضاف: من هذا المنطلق ، جاءت التوجيهات لإقامة المسرح الكشفي لتتكلل الجهود بتحول عدد من الدورات إلى مهرجانات مسرحية كشفية ، سنة تلو الأخرى، وتقوم على إعدادها ورعايتها دائرة الثقافة والإعلام ، ممثلة بإدارة المسرح، ونحن سعداء بانطلاقة الدورة الخامسة.

يتضمن المهرجان مجموعة من العروض القصيرة يجري إعدادها، وتقدم أمام لجنة تحكيم ، تضم الدكتور محمد يوسف ومجدي محفوظ ويحيى البدري ، وتقام في فضاء مكشوف يحاكي المخيم الكشفي.

ويعد المهرجان أكبر تظاهرة فنية وثقافية ، تتنافس فيها مفوضيات الكشافة في الدولة، على إظهار مهاراتها وإبداعاتها التي تمزج بين المسرح ومبادئ العمل الكشفي ، والمتمثلة في الشرف والصدق والطاعة والرغبة في المساعدة وسواها.

وتتضمن فعاليات الدورة الجديدة ، معسكرا تدريبيا يستمر حتى 27 ديسمبر/كانون الأول الجاري، يتلقى خلاله المشاركون محاضرات عملية ونظرية حول فن التمثيل والارتجال اللفظي والحركي، إضافة إلى ورشة قصيرة بعنوان «الإعلام الحديث في نظرية التواصل الاجتماعي»، كما تتابع خلال المعسكر التمرينات الخاصة بالعمل الكشفي الموجه للفئات أو المراحل العمرية المختلفة.

يهدف المهرجان في دورته الخامسة، إلى نشر وتعزيز الثقافة المسرحية في المجتمع، واكتشاف مواهب تمثيلية وإخراجية، واستقطاب المزيد من الجمهور الراغب في مشاهدة العروض المسرحية.

وكانت إدارة المسرح بالدائرة أطلقت المهرجان منذ خمس سنوات بالتعاون مع مفوضية كشافة الشارقة ، ومن سنة لأخرى ، كسب المهرجان صدى واسعاً بين المنتسبين لمفوضيات الكشافة بالدولة. كما يسعى المهرجان إلى توطيد العلاقة بين المسرح والكشافة، خاصة أن معظم مسرحيي الإمارات، خرجوا من عباءة الكشافة. وفي سؤال ل «الخليج» عن مدى التعاون بين إدارة المسرح، بدائرة الثقافة والإعلام، ومفوضية كشافة الشارقة، في تتبع المخرجات الوطنية للمهرجانات السابقة للمسرح الكشفي، قال أحمد بورحيمة: الكثير من الأنشطة الثقافية والعروض المسرحية التي تحظى بها الشارقة، يقوم عليها من خرجوا من عباءة هذا المهرجان وغيره من المهرجانات خلال الأعوام السابقة ، وإن الرعاية التي يلقاها الموهوبون من فئة الشباب خاصة بعد تدريبهم تؤهلهم إلى الاشتراك في الكثير من الأعمال المسرحية، ونجد اليوم الساحة ملأى بالكثير منهم، في فنون الإخراج والتمثيل وغيرهما.

علي كامل خطاب:http://www.alkhaleej.ae/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.