مهرجان الإمارات لمسرح الطفل 12..تكريم عبد الله مسعود و”ملكة الثلج” تفتتح عروض المهرجان

برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بدأ العد التنازلي لإطلاق مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته الثانية عشرة والتي من المؤمل لها أن تقام في 22 من الشهر الجاري وتستمر لغاية 28 منه، بمشاركة 6 عروض مسرحية أنتجتها الفرق المسرحية المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفقاً لما أقرته لجنة اختيار عروض المهرجان، في تقريرها المقدم للجنة العليا المنظمة، حيث ستشارك في دروة هذا العام المسرحيات “ملكة الثلج” لجمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح، من إعداد جمال الصقر وإخراج مبارك ماشي، ومسرحية “بابا بارني” لمسرح دبي الأهلي من تأليف عبدالله صالح وإخراج عبدالله بن لندن، ومسرحية “مغامرات كتاب” لمسرح رأس الخيمة الوطني، من تأليف حميد فارس وإخراج محمد حاجي، ومسرحية “طرزان” للمسرح الحديث بالشارقة، تأليف سلطان بن دافون وإخراج عمر الملا، ومسرحية “سارة والغراب الجاهل” لمسرح دبي الشعبي تأليف أحمد الماجد وإخراج محمد سعيد السلطي، ومسرحية “سلوم والبوكيمون” لمسرح الفجيرة، تأليف مها حميد وإخراج صابر رجب. كما استبعدت اللجنة عرضين آخرين من المشاركة لعدم توفر المعايير الفنية المؤهلة للمشاركة في مهرجان الإمارات لمسرح الطفل.
واختارت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان في اجتماعها الأخير لجنة تحكيم دورة هذا العام من المهرجان، عبر باقة مسرحية من الأسماء اللامعة في المسرح الإماراتي والخليجي، حيث تشكلت اللجنة من الفنانين: إبراهيم سالم، خالد البناي، حميد سمبيج، فيصل الدرمكي وياسر سيف من مملكة البحرين. ويكرم المهرجان في دورة هذا العام الفنان المسرحي الإماراتي عبدالله مسعود، لما قدمه من عطاء مسرحي كبير خاصة في مجال مسرح الطفل، ممثلا ومؤلفا وفنيا بالإضافة إلى الجوائز العديدة التي حصل عليها خلال مشواره المسرحي في مسرح الطفل. كذلك، أقرت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان نقل جميع عروض المهرجان المشاركة في هذه الدورة إلى مدينة خورفكان لتعرض هناك مباشرة بعد انتهاء عروض المهرجان في مدينة الشارقة، في تقليد سنوي أقرته اللجنة العليا منذ دورتين فائتتين. وفي هذا الصدد صرح رئيس المهرجان الأستاذ إسماعيل عبدالله بقوله: تحرص جمعية المسرحيين واللجنة العليا المنظمة لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل على إدامة زخم الجمهور المتوافد على قاعة العروض، وذلك من خلال تسخير كافة الطاقات والإمكانيات في سبيل المحافظة على تواجده، وكذلك من خلال تلبية حاجات الفرق المسرحية المشاركة من أجل تقديم عروض مسرحية نوعية ومتميزة تحافظ على المكتسبات والنجاحات التي تحققت في الأعوام الماضية من المهرجان. كما وقع اختيار اللجنة العليا المنظمة على الفنان الإماراتي القدير عبدالله مسعود، ليكون الشخصية المهرجان لدوره الفاعل والمؤثر في المشهد المسرحي الإماراتي، ولجهوده الكبيرة في مجال مسرح الطفل”.

المصدر/ المدى

محمد سامي / مجلة الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.