“مكاشفات”.. مسرحية تجسد الصراع الأزلي بين الديكتاتورية والضحية

يشهد المسرح الوطني في الساعة السادسة مساء يومي الاربعاء والخميس السادس والسابع من كانون الثاني 2016 عرض الرائعة المسرحية الجديدة (مكاشفات) للفرقة الوطنية للتمثيل في دائرة السينما والمسرح.

المسرحية من إعداد الراحل قاسم محمد عن مسرحية مكاشفات عائشة بنت طلحة للاديب خالد محي الدين البرادعي مع بعض مقاطع من مسرحية ابن جلا لمحمود تيمور وسيناريو العرض والاخراج للفنان غانم حميد وبطولة الفنانين القديرين شذى سالم بدور (عائشة بنت طلحة بن الزبير) والدكتور ميمون الخالدي بدور (الحجاج بين يوسف الثقفي) بالاشتراك مع الفنان فاضل عباس بدور (خادم العرض) مع فريق عمل فني وتقني محترف ومتمكن من أدواته الى حد كبير الامر الذي أسهم وفقا لكل هذه المعطيات والمؤشرات والعناصر المكونة لهذا العرض في تجسيد الصراع الازلي بين الديكتاتورية والضحية حيث يحاكم الديكتاتورية ورمزها الحجاج الموجود في كل زمان ومكان – كما تؤكد المسرحية والواقع – في اسقاط واضح على واقعنا العراقي والعربي الراهن.

الجدير بالذكر أن مسرحية (مكاشفات) سبق أن شاركت بمهرجان المسرح الاردني بنسخته الثانية والعشرين التي إنعقدت بالعاصمة الاردنية عمان في الرابع عشر من تشرين الثاني المنصرم لتشكل منعطفا جديدا في مسار المسرح العراقي والعربي عمل على صياغة سيناريو العرض والاخراج فيها الفنان المبدع غانم حميد الذي عرف طليعيا وحداثويا وتجريبيا في جميع ماقدمه من أعمال مازالت راسخة في الذهن لما أثارته من جدل فكري وإبداعي واضحين.

وستشارك (مكاشفات) في مهرجان المسرح العربي بدورته الثامنة الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح التي ستنعقد في دولة الكويت الشقيق بين العاشر والسادس عشر من شهر كانون الثاني الحالي حيث ستنافس على نيل جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة لأفضل عمل مسرحي عربي للعام 2015 وذلك بعد ترشيحها من اللجنة العربية المكلفة إذ بلغ مجموع العروض التي نظرت اللجنة في ملفاتها في التصفية النهائية 133 عرضاً من 20 دولة منها ثماني عشرة دولة عربية ودولتان من مهاجر المسرحيين ومن بين 15 مسرحية عراقية سبق أن تقدمت للمشاركة . وستدور رحى المنافسة الابداعية لاقتناص هذه الجائزة والفوز بها مع سبعة عروض مسرحية عربية مهمة هي الاخرى.

 

http://www.ara.shafaaq.com/

http://www.ara.shafaaq.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.